دليل لحساب وتطبيق نسبة شارب

2024-05-17
ملخص:

تقيس نسبة شارب العائدات المعدلة حسب المخاطر، مما يساعد في اختيار الاستثمارات القوية على أساس عوائد أعلى لكل وحدة من المخاطر.

هناك العديد من المنتجات الاستثمارية في السوق، ومن الصعب حقًا اختيار برنامج الاستثمار المناسب. وبأخذ الأموال وحدها كمثال، يوجد إجمالي 12.518 صندوقًا في السوق الصينية. كيفية اختيار واحدة هي مهمة معقدة. ناهيك عن المجموعة الواسعة من المنتجات المالية الأخرى، مثل الأسهم والسندات. ولهذا السبب يبحث المستثمرون في كثير من الأحيان عن مؤشرات لمساعدتهم على اتخاذ القرارات، ونسبة شارب هي واحدة منها. الآن دعونا نلقي نظرة متعمقة على دليل حساب وتطبيق نسبة شارب.

Sharpe Ratio ماذا تعني نسبة شارب؟

إنها نسبة شارب، وهي مقياس يستخدم لقياس العائد المعدل للمخاطر للمحفظة أو الأصل. وهو أحد أهم مقاييس التقييم في مجال الاستثمار ويستخدم عادة لمقارنة أداء استراتيجيات الاستثمار المختلفة ومديري الصناديق.


تم تقديمه كمؤشر مهم من قبل ويليام ف. شارب، الاقتصادي الحائز على جائزة نوبل، في الستينيات. والغرض من ذلك هو توفير عائد أكثر دقة على الاستثمار معدلاً حسب المخاطر حتى يتمكن المستثمرون من تقييم أداء المحافظ أو الأصول المختلفة بشكل أفضل واتخاذ قرارات الاستثمار وفقًا لذلك.


ويتم تقييم أدائها المعدل حسب المخاطر من خلال مقارنة الفرق بين متوسط ​​معدل عائد المحفظة أو الأصول ومعدل عائد الأصول الخالية من المخاطر. يُعرف هذا الاختلاف بالعائد الزائد، وتعني نسبة شارب الأعلى أن المحفظة أو الأصل يحقق عائدًا فائضًا أكبر لكل وحدة مخاطرة وبالتالي أداء أفضل.


ويتوقف الأمر على حساب العلاقة بين العائد الزائد للمحفظة (أي عائد المحفظة مطروحًا منه معدل العائد الخالي من المخاطر، وعائد الاستثمار الخالي من المخاطر المتاح للمستثمر) وتقلب المحفظة (أي الانحراف المعياري لقيمة المحفظة). العائد والذي يقيس درجة التشتت في عائد المحفظة).


بعبارات بسيطة، يعني هذا طرح العائد على استراتيجية الاستثمار من المعدل الخالي من المخاطر وتقسيمه على الانحراف المعياري. وهذا يجعل من الممكن تحديد العائد الزائد لكل وحدة من المخاطر التي تم تحملها. ويضمن هذا المقياس الموحد أن تكون المقارنات بين الاستراتيجيات أكثر دقة وذات مغزى.


لنفترض أن شركة Iron Egg تستثمر في شركة سيارات مساهمة عامة، وتستثمر Tricia في شركة سكوتر كهربائية مساهمة عامة. شركة السيارات التي استثمرت فيها شركة Iron Egg لديها نسبة شارب تبلغ 0.9. في حين أن شركة السكوتر الكهربائي التي استثمرت فيها Tricia لديها نسبة 1. وهذا يعني أن Iron Egg تحملت وحدة واحدة من المخاطرة من أجل الحصول على 0.9 وحدة من العائد، في حين تحملت Tricia وحدة واحدة من المخاطرة من أجل الحصول على وحدة واحدة من العائد.


عادةً ما تكون نسبة شارب الأعلى أفضل لأنها تشير إلى أن المستثمر يمكن أن يحصل على عائد أعلى مقابل تحمل نفس القدر من المخاطرة. وتشير النسبة المرتفعة إلى أن استراتيجية الاستثمار أكثر جاذبية، مع عوائد مرتفعة نسبياً معدلة حسب المخاطر. وعلى العكس من ذلك، تشير القيمة السلبية للنسبة إلى أن المستثمر قد يواجه موقفا تتجاوز فيه المخاطر العائد، وهو الوضع الذي قد لا تكون فيه استراتيجية الاستثمار مثالية.


لنفترض أن الصندوق أ لديه عائد سنوي قدره 12٪ وأن الصندوق ب لديه عائد سنوي قدره 8٪. افترض أيضًا أن المعدل الخالي من المخاطر هو 3٪. والانحراف المعياري للصندوق (أ) هو 15%، بينما الانحراف المعياري للصندوق (ب) هو 10%. يظهر الحساب أن نسبة شارب للصندوق أ هي 0.6. بينما النسبة للصندوق B هي 0.5.


على الرغم من أن الصندوق "أ" يتمتع بعائد أعلى، فإن مخاطره الأعلى تؤدي إلى نسبة أقل قليلاً من الصندوق "ب". وفي المقابل، على الرغم من أن الصندوق "ب" يتمتع بعائد أقل قليلاً، فإن مخاطره الأقل نسبياً تؤدي إلى نسبة أعلى قليلاً من الصندوق "أ"، مما يعني ضمناً أن يحصل الصندوق "ب" على عائد أكثر استقرارا بمخاطر أقل نسبيا.


علاوة على ذلك، يمكن أن تكون نسبة شارب أداة مفيدة للمتداولين لاتخاذ قرارات الدخول والخروج. في ظروف السوق وعروض الأسعار المناسبة، يمكن للمتداولين استخدامه لتقييم التوازن بين المخاطر والعائد على الأصول أو المحافظ المختلفة لاتخاذ قرارات استثمارية أكثر استنارة.


عندما تكون النسبة مرتفعة، فهذا يشير إلى أن استراتيجية الاستثمار تحقق عوائد أعلى بمخاطر منخفضة نسبيًا، وهو عادة الوقت المناسب لدخول السوق. قد يفضل المتداولون الاستثمار في الأصول أو المحافظ ذات النسب الأعلى من أجل تحقيق عوائد أعلى، وقد يزيدون من مراكزهم عندما يتحرك السوق في اتجاه إيجابي.


على العكس من ذلك، عندما تكون النسبة منخفضة، فهذا يشير إلى انخفاض العائد المعدل حسب المخاطر، والذي قد يكون إشارة لمغادرة السوق. قد يفكر المتداولون في تقليل مراكزهم في الأصول أو المحافظ ذات الأداء الضعيف لتقليل المخاطر والبحث عن فرص استثمارية أكثر جاذبية.


تكمن أهمية نسبة شارب في تذكير المستثمرين بأخذ العائد والمخاطر بعين الاعتبار عند اختيار الأهداف الاستثمارية. لا يقتصر الاستثمار على السعي لتحقيق عوائد عالية فحسب، بل يتعلق بالحصول على عوائد مثالية مع تحمل المخاطر المناسبة. وباستخدام هذه النسبة، يمكن للمستثمرين إجراء تقييم أكثر شمولاً لمخاطر ومكافآت الاستثمار وبالتالي اتخاذ قرارات استثمارية أكثر عقلانية واستنارة.

Sharpe ratio formula ماذا تعني نسبة شارب السلبية؟

بشكل عام، غالبًا ما يُنظر إلى نسبة شارب الإيجابية كمؤشر على أن استراتيجية الاستثمار تعمل بشكل جيد. ويشير إلى أن الاستراتيجية حققت عوائد عالية نسبيا مع تحمل قدر معين من المخاطر. وهذا يعني أن المستثمر يمكنه كسب المزيد مع قبول قدر معين من المخاطر، وعادة ما يُنظر إلى هذه الاستراتيجيات على أنها أكثر جاذبية. وذلك لأنهم يقومون بأداء أفضل على أساس تعديل المخاطر.


على العكس من ذلك، إذا كانت الاستراتيجية تحتوي على معدل سلبي لهذه النسبة، فهذا يعني أن المستثمر يحصل على عائد أقل من المعدل الخالي من المخاطر أثناء تحمل المخاطر وقد يخسر المال. في هذه الحالة، قد لا يجد المستثمرون الإستراتيجية جذابة لأنهم يخاطرون دون عائد مماثل. ولذلك، قد تحتاج هذه الاستراتيجية إلى مزيد من التقييم والتعديل لتحسين أدائها المعدل حسب المخاطر.


وذلك لأن كونها سلبية تشير إلى أن العائد المتوقع على المحفظة أو الأصل أقل من العائد المتوقع على الأصول الخالية من المخاطر (مثل سندات الخزانة) وأن التقلب (الانحراف المعياري) أعلى. وهذا يعني عادةً أن المستثمر قد تحمل قدرًا أكبر من المخاطر وفشل في تحقيق عائد يتناسب مع المخاطر التي تعرض لها.


وتشير قيمته السلبية عادة إلى أن مستوى العائد على المحفظة أو الأصل أقل من مستوى العائد على الأصل الخالي من المخاطر، وربما أقل من مستوى العائد المتوقع. وهذا يعني أن المستثمر قد فشل في تحقيق العائد المتوقع وربما تعرض لخسارة أثناء تحمل المخاطر المقابلة.


وبعبارة أخرى، قد يواجه المستثمر خسارة وعائد سلبي معدل حسب المخاطر، وهو ما لا يفضي إلى نمو مالي طويل الأجل للمستثمر. لذلك، تشير نسبة شارب السلبية إلى أن أداء المحفظة أو الأصول ضعيف ويتطلب مزيدًا من التقييم والتعديل لاستراتيجية الاستثمار.


ويمكن أن يكون سلبيا لعدة أسباب، بما في ذلك استراتيجية الاستثمار غير السليمة، وظروف السوق غير المواتية، وسوء تخصيص المحفظة. يجب على المستثمرين مراجعة المحفظة أو الأصول بعناية لتحديد السبب الجذري للقيمة السلبية واتخاذ الخطوات المناسبة لتحسين أداء الاستثمار. وقد يشمل ذلك إعادة تقييم استراتيجية الاستثمار، أو تحسين توزيع الأصول، أو تقليل التعرض للمخاطر، أو تحديد المزيد من الفرص الاستثمارية الواعدة.


تعتبر نسبة شارب السلبية إشارة يجب على المستثمرين أن يكونوا على دراية بها، مما يشير إلى احتمال وجود مشكلة في استراتيجية الاستثمار الخاصة بهم. وفي هذه الحالة، يجب على المستثمرين إعادة النظر في محفظتهم أو استراتيجية توزيع الأصول الخاصة بهم لتحديد سبب النسبة السلبية واتخاذ الخطوات المناسبة لتعديلها.


الاستخدام العملي لنسبة شارب

وباعتباره مقياسًا للعائد المعدل حسب المخاطر، فإنه يوفر للمستثمرين أداة مهمة لتقييم أداء استراتيجياتهم الاستثمارية. ومن خلال اختيار نسبة شارب ضمن نطاق معقول، يمكن للمستثمرين الحصول على فهم أكثر شمولاً لمستوى العائد الذي تحققه استراتيجية الاستثمار في سياق المخاطرة، وبالتالي تقييم أدائها بشكل أكثر دقة واتخاذ خطط وقرارات استثمارية أفضل.


بالنسبة للمستثمرين المبتدئين، يوصى بنسبة شارب بين 0.5 و 0.8. تشير القيم ضمن هذا النطاق عادةً إلى استراتيجية استثمار تتمتع بتوازن جيد نسبيًا بين المخاطر والعائد ولها أداء قوي نسبيًا. بالنسبة للمستثمرين المبتدئين، يكون الأداء الاستثماري القوي أسهل في الفهم والقبول ويساعد على بناء الثقة في سوق الاستثمار.


ومن ناحية أخرى، قد يختار المستثمرون ذوو الخبرة نسبة مناسبة بناءً على أهدافهم الاستثمارية ورغبتهم في المخاطرة وظروف السوق. قد يسعى بعض المستثمرين إلى الحصول على عوائد أعلى ويكونون على استعداد لتحمل مخاطر أكبر، لذلك قد يختارون نسبة أعلى. قد يكون المستثمرون الآخرون أكثر تحفظًا وحكمة ويفضلون اختيار نسبة أقل لتقليل مخاطر الاستثمار.


ومن الناحية العملية، يتم استخدامه أيضًا بشكل شائع لمقارنة أداء المحافظ المختلفة، خاصة عند تقييم العوائد المعدلة حسب المخاطر. عندما تكون هذه النسبة أعلى لمحفظة واحدة من أخرى، فإن الأولى عادة ما تعتبر ذات أداء أفضل للعائدات المعدلة حسب المخاطر وتستحق اهتمام المستثمرين.


وفي الوقت نفسه، عندما تكون النسبة أكبر من واحد، عادة ما يعتبر مؤشرا جيدا على أن العائد المعدل للمخاطر للمحفظة أو الأصول أعلى من عائد الأصول الخالية من المخاطر. وهذا يعني أن المستثمر قد حصل على عائد مرتفع نسبيًا مع تحمل بعض المخاطر، وبالتالي يتفوق على المؤشر الخالي من المخاطر.


على العكس من ذلك، إذا كان أقل من واحد، فهذا يعني أن العائد المعدل للمخاطر للمحفظة أو الأصل أقل من عائد الأصل الخالي من المخاطر. وهذا يعني أن العائد الذي يحصل عليه المستثمر مقابل المخاطر التي يتحملها لا يكفي لتعويضه عن المخاطر التي يتحملها، وبالتالي يكون أداؤه أقل من المعيار الخالي من المخاطر.

Selecting Funds Using the Sharpe Ratio وهو أيضًا مؤشر مهم جدًا عند تقييم قيمة الصندوق. وذلك لأنه يأخذ في الاعتبار عوائد الصندوق ومخاطره بطريقة شاملة ويمكن أن يساعد المستثمرين على تقييم أداء الصندوق بطريقة أكثر شمولية. وكلما ارتفعت النسبة، كلما ارتفع العائد الزائد الذي يحصل عليه الصندوق مع تحمل نفس المخاطر، أي كلما كانت القيمة أفضل مقابل المال.


ومع ذلك، فمن المهم ملاحظة أن الأموال التي تمت مقارنتها في عملية الاختيار يجب أن تكون من نفس الفئة، على سبيل المثال، تتم مقارنة صناديق السندات بصناديق السندات وتتم مقارنة صناديق الأسهم بصناديق الأسهم. وهذا أمر مهم للغاية، حيث أن المخاطر والعوائد التي تتعرض لها أنواع مختلفة من الأموال يمكن أن تكون مختلفة تمامًا.


ويمكن استخدامه ليس فقط لتقييم أداء المحفظة أو الصندوق ولكن أيضًا أداء العائد المعدل حسب المخاطر لسهم واحد. من خلال حساب نسبة شارب لسهم واحد، يمكن للمستثمرين أن يفهموا بشكل أفضل مستوى العائد الذي يكسبه السهم نظرا للمخاطر التي يتعرض لها ومقارنتها بالأسهم أو المحافظ الأخرى.


وتعني النسبة المرتفعة عادةً أن استراتيجية الاستثمار أو الأصول تحقق عائدًا مرتفعًا مع مخاطر منخفضة نسبيًا. يشير هذا إلى أن الإستراتيجية أو الأصل جدير بالاهتمام مقارنة بالمخاطر التي يتم تحملها وقد يكون موضع اهتمام المستثمرين. ونتيجة لذلك، غالبا ما ينظر إلى الأسهم أو المحافظ ذات النسب الأعلى على أنها خيارات استثمارية أكثر جاذبية.


ومن المهم أن نلاحظ، مع ذلك، أنه لا ينطبق على جميع أنواع المحافظ. إذا كان توزيع عوائد المحفظة لا يتوافق مع التوزيع الطبيعي، أي أن هناك انحرافًا كبيرًا أو تفرطحًا في العوائد، فقد لا يكون حساب نسبة شارب دقيقًا. وفي مثل هذه الحالات، قد تكون مقاييس العائد الأخرى المعدلة حسب المخاطر أو النماذج الأكثر تطورا أكثر ملاءمة لتقييم أداء المحفظة.


علاوة على ذلك، فهو يركز في المقام الأول على عوائد المحفظة المعدلة حسب المخاطر ولا يأخذ في الاعتبار عوامل مثل السيولة والتكاليف. تشير السيولة إلى سهولة شراء وبيع الأصل في السوق، في حين تشمل التكاليف الرسوم والضرائب وما إلى ذلك لمعاملات البيع والشراء. كل هذه العوامل قد تؤثر على العائد الفعلي لاستثمار المستثمر. ولذلك، عند استخدام النسبة، يحتاج المستثمرون أيضًا إلى مراعاة السيولة وتكلفة المحفظة من أجل تقييم أداء المحفظة بشكل كامل.


في الختام، تعد نسبة شارب مؤشرًا مهمًا لتقييم المحفظة يمكن أن يساعد المستثمرين على تقييم أداء استراتيجيات الاستثمار المختلفة ومديري الصناديق واختيار المحافظ أو الأسهم ذات أداء أفضل للعائدات المعدلة حسب المخاطر. ومع ذلك، فإن نسبة شارب ليست مؤشرا مطلقا، ​​ويحتاج المستثمرون إلى أخذ عوامل أخرى في الاعتبار من أجل التفكير الشامل واتخاذ القرار.

ما هي نسبة شارب النموذجية؟
نطاق نسبة شارب وصف
أقل من 0 المخاطرة تتجاوز المكافأة؛ خسارة محتملة.
0 إلى 0.5 المخاطر والمكافآت متوازنة.
0.5 إلى 1 بعض العوائد الزائدة منخفضة المخاطر نسبيا.
أكبر من 1 العوائد المعدلة للمخاطر أعلى من المعيار الخالي من المخاطر.

إخلاء المسؤولية: هذه المادة مخصصة لأغراض المعلومات العامة فقط وليس المقصود منها (ولا ينبغي اعتبارها) تقديم مشورة مالية أو استثمارية أو غيرها من النصائح التي ينبغي الاعتماد عليها. لا يشكل أي رأي في المادة توصية من EBC أو المؤلف بأن أي استثمار أو ضمان أو معاملة أو استراتيجية استثمار معينة مناسبة لأي شخص محدد.

بيركشاير هاثاواي القيمة السوقية وتحليل الأسهم

بيركشاير هاثاواي القيمة السوقية وتحليل الأسهم

تحظى شركة Berkshire Hathaway، باستثماراتها المتنوعة وإدارتها القوية وأعلى قيمة سوقية عالمية، بثقة في روح القيمة لدى Buffett and Munger.

2024-06-21
تحليل عمق السوق وتطبيقه

تحليل عمق السوق وتطبيقه

يوضح عمق السوق كميات الطلبات والأسعار، ويقدم رؤى حول ديناميكيات السوق، ويساعد في اتخاذ القرارات التجارية، وخفض التكاليف، وإدارة المخاطر.

2024-06-21
مفهوم السيولة المصرفية وتقييم المخاطر

مفهوم السيولة المصرفية وتقييم المخاطر

السيولة المصرفية هي القدرة على تعبئة الأصول لتلبية سحوبات العملاء ومدفوعاتهم، كما يتم تقييمها من خلال مقاييس مثل التغطية والنسب النقدية. ​

2024-06-21