نظرة عامة على المعادن غير الحديدية وتحليل الاستثمار

2024-05-17
ملخص:

تؤدي المعادن غير الحديدية أداءً جيدًا في التوسع الاقتصادي ولكنها يمكن أن تكون متقلبة بسبب المعنويات. يجب على المستثمرين مراقبة العرض والطلب والاتجاهات العالمية.

مع ارتفاع سعر الذهب، عادت المعادن غير الحديدية إلى أعين الجمهور. وهو مطلوب بسبب الزيادة المفرطة. لكن الكثير من الناس لا يفهمون أو يتابعون اتجاه الاستثمار ويشككون بشدة في إمكانية استمرار هذا الاتجاه التصاعدي. لذلك، ستقدم لك هذه المقالة مقدمة تفصيلية، وملفًا تعريفيًا للمعادن غير الحديدية، وتحليلًا للاستثمار.

Non-ferrous metal ما هي المعادن غير الحديدية؟

عندما يتعلق الأمر بالمعادن، فإن أول رد فعل للناس هو الذهب والفضة. فكر مرة اخرى؛ ربما يمكنك التفكير في النحاس والحديد. وفقا لتصنيف المواد، يمكن تقسيم المعادن إلى حديدية وغير حديدية. وهذه المعادن الأربعة هي الأكثر شهرة لدى البشرية، باستثناء الحديد، وهو معدن حديدي، والآخرين من المعادن غير الحديدية. المعادن الحديدية هي الحديد وسبائكه (مثل الفولاذ والحديد الزهر)، وكذلك المنغنيز والكروم. جميع المعادن الأخرى هي معادن غير حديدية.


يمكن تقسيم المعادن غير الحديدية الشائعة على نطاق واسع إلى عدة فئات: المعادن غير الحديدية الأساسية، والمعادن الثمينة، والمعادن النادرة، والمعادن الأرضية النادرة. المعادن الأساسية هي الأكثر استخداما في الصناعة، وإنتاجها واستهلاكها كبير أيضا. بما في ذلك الألومنيوم (الألمنيوم)، والنحاس (النحاس)، والرصاص (الرصاص)، والزنك (الزنك)، والنيكل (النيكل)، والقصدير (القصدير)، وما إلى ذلك.


تستخدم المعادن الثمينة على نطاق واسع في المجوهرات والاستثمار والتطبيقات الصناعية بسبب ندرتها وقيمتها الاقتصادية العالية. وتشمل هذه الذهب (الذهب)، والفضة (الفضة)، والبلاتين (البلاتين)، والبلاديوم (البلاديوم)، وما إلى ذلك. المعادن النادرة الموجودة في محميات العالم الطبيعية صغيرة، ولكن في مجال التكنولوجيا الفائقة لها استخدامات مهمة. بما في ذلك التيتانيوم (التيتانيوم)، والتنغستن (التنغستن)، والموليبدينوم (الموليبدينوم)، والليثيوم (الليثيوم)، والزركونيوم (الزركونيوم)، وما إلى ذلك.


تشمل المعادن الأرضية النادرة 17 عنصرًا كيميائيًا تلعب دورًا مهمًا في التكنولوجيا الحديثة، خاصة في مجال الإلكترونيات والمواد المغناطيسية والمحفزات. وتشمل هذه اللانثانوم، السيريوم، البراسيوديميوم، النيوديميوم، البروميثيوم، السماريوم، اليوروبيوم، الجادولينيوم، التيربيوم، الديسبروسيوم، الهولميوم، وغيرها من المعادن الأرضية النادرة.: الهولميوم (الهولميوم)، الإربيوم (الإربيوم)، الثوليوم (الثوليوم)، الإيتربيوم (الإيتربيوم). ، اللوتيتيوم (اللوتيتيوم)، السكانديوم (السكانديوم)، الإيتريوم (الإيتريوم)، وغيرها.


وبالإضافة إلى هذه المجموعات الرئيسية، هناك عدد من المعادن غير الحديدية التي لها تطبيقات صناعية وتكنولوجية مهمة. على سبيل المثال، المغنيسيوم (المغنيسيوم)، البوتاسيوم (البوتاسيوم)، الصوديوم (الصوديوم)، الكالسيوم (الكالسيوم)، الباريوم (الباريوم)، وما إلى ذلك. تلعب هذه المعادن أدوارًا مختلفة في صناعات مختلفة، مثل الطيران والإلكترونيات والكيماويات والبناء والنقل والصناعات الطبية. خصائصها وخصائصها تجعلها مواد أساسية مهمة للتنمية الصناعية والتكنولوجية الحديثة.


تشمل هذه الفئة معادن مختلفة الألوان، منها المعادن الصفراء مثل الذهب، والمعادن البيضاء مثل الألومنيوم والفضة، والمعادن الحمراء مثل النحاس. تتم تسمية هذه المعادن لألوانها المختلفة، مثل المعادن الصفراء للونها الذهبي، والمعادن البيضاء بما في ذلك الألومنيوم والفضة، والمعادن الحمراء نسبة إلى النحاس للون المحمر عند أكسدته.


معظم المعادن غير الحديدية عادة ما تكون غير مغناطيسية، على عكس المواد المغناطيسية الحديدية، والتي عادة ما تكون غير ممغنطة. كما أن الأنواع المختلفة من المعادن غير الحديدية لها كثافة وصلابة مختلفة. على سبيل المثال، تتمتع بعض المعادن، مثل الألومنيوم، بكثافة منخفضة نسبيًا، بينما تتمتع معادن أخرى، مثل التنغستن، بكثافة عالية.


وفي الوقت نفسه، فإن معظم المعادن غير الحديدية أكثر مقاومة للتآكل ولا تتأكسد ولا تصدأ بسهولة. على سبيل المثال، طبقة أكسيد الألومنيوم التي تتشكل على سطح الألومنيوم تمنع بشكل فعال المزيد من الأكسدة والتآكل. ويمكن أيضًا خلط هذه المعادن لتحسين خصائصها، مثل سبائك الألومنيوم والنحاس الشائعة. من خلال صناعة السبائك، يمكن تعديل الصلابة والقوة ومقاومة التآكل وغيرها من خصائص المعدن لجعله مناسبًا لمختلف الصناعات والتطبيقات.


تستخدم المعادن مثل الألومنيوم والتيتانيوم على نطاق واسع في صناعة الطيران بسبب وزنها الخفيف وقوتها العالية. يتم استخدامها في تصنيع أجسام الطائرات، ومكونات المحرك، وهياكل المركبات الفضائية، وما إلى ذلك، وهي قادرة على توفير القوة الكافية مع تقليل الوزن الإجمالي، وبالتالي تحسين أداء الطيران وكفاءة استهلاك الوقود.


غالبًا ما تستخدم المعادن مثل الفولاذ المقاوم للصدأ وسبائك النحاس في تصنيع المعدات والحاويات الكيميائية المختلفة بسبب مقاومتها الجيدة للتآكل. في الصناعة الكيميائية، يجب أن تكون الحاويات والمعدات على اتصال بمواد كيميائية مختلفة لفترة طويلة، لذلك تعتبر مقاومة التآكل أحد الاعتبارات المهمة للغاية.


يتكون الفولاذ المقاوم للصدأ من الحديد والكروم والنيكل وعناصر أخرى، وله مقاومة جيدة للتآكل وخواص ميكانيكية، وغالبًا ما يستخدم في تصنيع المفاعلات الكيميائية والخزانات والأنابيب وغيرها من المعدات. تتمتع سبائك النحاس أيضًا بمقاومة ممتازة للتآكل وتستخدم على نطاق واسع في الصناعة الكيميائية للأنابيب والصمامات والمضخات وغيرها من المعدات.


غالبًا ما تستخدم المعادن الثمينة مثل الذهب والفضة والبلاتين في صناعة المجوهرات والعملات المعدنية. إنها تتمتع بمظهر فريد وملمس ممتاز ولذلك فهي تستخدم على نطاق واسع في صناعة المجوهرات. الذهب معدن ثمين أصفر اللون يتميز بمقاومته العالية للتآكل، وله مظهر جميل، وغالبًا ما يستخدم في صناعة مجموعة متنوعة من المجوهرات، والخواتم، والقلائد، وغيرها من عناصر المجوهرات.


الفضة معدن ثمين أبيض يُستخدم غالبًا في صناعة مجموعة متنوعة من المجوهرات والحلي. البلاتين هو معدن ثمين أبيض اللون يتمتع بثبات عالي ومقاوم للتآكل، وغالبًا ما يستخدم في صناعة المجوهرات والعملات المعدنية عالية الجودة. تعتبر هذه المعادن الثمينة جديرة بالجمع والاستثمار بسبب خصائصها القيمة.


تعد المعادن الثمينة مثل الذهب والفضة والبلاتين أكثر تكلفة نظرًا لقيمتها ونطاق استخداماتها الواسع، وغالبًا ما تستخدم في المجوهرات والعملات المعدنية والحرف اليدوية وغيرها من المنتجات. كما أن المعادن النادرة مثل التنتالوم والليثيوم والنيوبيوم باهظة الثمن نسبيًا نظرًا لمحدودية إمداداتها بالإضافة إلى خصائصها الفيزيائية والكيميائية الخاصة، مما أدى إلى زيادة الطلب في مجالات التكنولوجيا المتقدمة والصناعات الناشئة.


ويتم تداول هذه المعادن غير الحديدية عالية القيمة على نطاق واسع في السوق العالمية ولها تأثير كبير على التنمية الاقتصادية والصناعية الدولية. وفي الوقت نفسه، ونظرًا لمجموعة واسعة من التطبيقات وخصائصها الفريدة، تتمتع هذه المعادن بقيمة اقتصادية كبيرة في قطاعي التكنولوجيا المتقدمة والصناعة.


وذلك لأن هذه المعادن تستخدم في صناعة منتجات التكنولوجيا الفائقة مثل الطيران والمركبات الفضائية، والمعدات الإلكترونية، والمعدات الكيميائية، والأجهزة الطبية وغيرها، فضلا عن استخدامها على نطاق واسع في الصناعات التقليدية مثل البناء والنقل والطاقة. . إن أدائها الممتاز واستخداماتها المتنوعة تجعل من هذه المعادن واحدة من أهم المواد التي لا غنى عنها للصناعة الحديثة، وتلعب دورًا رئيسيًا في تعزيز النمو الاقتصادي والتقدم التكنولوجي.


ونظرًا للنطاق الواسع من التطبيقات وأهمية المعادن غير الحديدية، يعتبرها المستثمرون بشكل متزايد بمثابة الاستثمارات المفضلة في السوق. وعلى وجه الخصوص، وعلى خلفية النمو الاقتصادي العالمي المستدام والتصنيع المتسارع، لا يزال الطلب على هذه المعادن مرتفعًا، مما يعزز جاذبيتها في مجال الاستثمار. بالإضافة إلى كونه خيار استثمار مادي، يمكن للمستثمرين أيضًا المشاركة في سوق المعادن عن طريق شراء الأدوات المالية مثل العقود الآجلة للمعادن ذات الصلة أو الأسهم أو الصناديق المتداولة في البورصة (ETFs).

Relationship between non-ferrous and ferrous metals اتجاهات صناعة المعادن غير الحديدية

وبشكل عام، تعد المعادن غير الحديدية قطاعًا مسايرًا للدورة الاقتصادية. أي أنها عادة ما تؤدي أداءً أفضل خلال الدورات الاقتصادية. طوال تاريخ القطاع، يميلون إلى رؤية النمو خلال التوسعات الاقتصادية ويمكن أن يواجهوا تحديات أثناء فترات الركود. خاصة خلال الأسواق الصاعدة الكبرى، عادة ما يتفوق هذا القطاع على السوق ككل، مما يظهر بعض المزايا التي تتمتع بها هذه المعادن خلال الدورات الاقتصادية.

أولاً، كانت هناك سوق صاعدة كبيرة في الفترة من يناير 2006 إلى نوفمبر 2007. والتي استمرت لمدة عام وعشرة أشهر. خلال هذه الفترة، كانت سوق الأسهم من الدرجة الأولى ككل في سوق صاعدة، حيث سجل مؤشر بورصة شانغهاي مستويات قياسية، وتفوق الأداء المواكب للتقلبات الدورية لقطاع المعادن على السوق ككل.


حدث السوق الصاعد الرئيسي الثاني في الفترة من نوفمبر 2008 إلى نوفمبر 2010 واستمر لمدة عامين. وعلى الرغم من الأزمة المالية العالمية، نفذت الصين التحفيز المالي مدفوعا بالتيسير النقدي العالمي، واستمر قطاع المعادن في التفوق على أداء السوق ككل بشكل مساير للدورة الاقتصادية.


حدث السوق الصاعد الرئيسي الثالث في الفترة من يونيو 2014 إلى أكتوبر 2016 واستمر لمدة عامين وأربعة أشهر. خلال هذه الفترة، شهدت سوق الأسهم من الفئة A مرة أخرى سوقًا صاعدة كبيرة، وظل الأداء المساير للدورة الاقتصادية لقطاع المعادن قويًا، حيث ارتفع بشكل أكبر بكثير من السوق بشكل عام. في كل جولة من السوق الصاعدة الرئيسية، كان أداء قطاع المعادن أفضل من السوق بأكمله، مما يظهر ميزة معينة للمعادن في الدورة الاقتصادية.


وكما ترون من هذه البيانات التاريخية، فإن الطلب على المعادن غير الحديدية يزداد عادةً عندما يكون النمو الاقتصادي قويًا ويتوسع الإنتاج الصناعي. ويرجع ذلك إلى زيادة الطلب على المعادن مثل النحاس والألومنيوم والنيكل من صناعات مثل البناء وتطوير البنية التحتية والتصنيع. خلال فترات الركود الاقتصادي، ينخفض ​​الطلب على هذه المعادن عادة بسبب تباطؤ أنشطة البناء والتصنيع وانخفاض الطلب على المواد الخام.


تلعب المعادن مثل النحاس والألمنيوم دورًا مهمًا في البنية التحتية وتستخدم بشكل شائع في هياكل البناء وأنظمة الأنابيب وتصنيع المعدات الكهربائية. في صناعة العقارات، تُستخدم مواد مثل سبائك الألومنيوم والصلب بشكل شائع في تصنيع مكونات البناء مثل النوافذ والأبواب والجدران الساترة والأنابيب، كما أن مقاومتها للتآكل وخصائصها خفيفة الوزن والتوصيل الكهربائي الجيد تجعلها مثالية للبناء. البناء الحديث. ويوفر استخدام هذه المعادن دعمًا ماديًا موثوقًا لمشاريع البناء، مما يساهم في نمو قطاعي البنية التحتية والعقارات.


تلعب هذه المعادن أيضًا دورًا مهمًا في التصنيع، خاصة في قطاعات التصنيع المتطورة مثل السيارات والفضاء والإلكترونيات. على سبيل المثال، يستخدم النحاس على نطاق واسع في الأجهزة الكهربائية والإلكترونية، في حين يستخدم الألومنيوم بشكل شائع في التصميمات خفيفة الوزن في قطاعي السيارات والفضاء، وتلعب المعادن مثل النيكل دورًا في صناعة البطاريات والفولاذ المقاوم للصدأ. ولذلك، مع توسع هذه الصناعات التحويلية وتطورها، سيزداد الطلب على هذه المعادن وفقًا لذلك.


بالإضافة إلى ذلك، يمكن لعوامل مثل حالة الاقتصاد العالمي والعلاقات التجارية والوضع الجيوسياسي أن تؤثر على السعر والطلب على المعادن غير الحديدية. ويمكن أن يؤدي تباطؤ النمو الاقتصادي إلى انخفاض الطلب على هذه المعادن، في حين أن الانتعاش الاقتصادي يمكن أن يحفز زيادة الطلب. قد تؤدي التوترات في العلاقات التجارية والحروب التجارية إلى قيود تجارية وعدم اليقين، مما يؤثر على التجارة الدولية وتقلب أسعار المعادن. وقد تؤدي التوترات الجيوسياسية إلى اضطرابات في إمدادات الموارد أو إلى صراعات إقليمية، مما يؤثر بدوره على استقرار أسواق المعادن وتحركات الأسعار.


وعادة ما يكون التضخم مدفوعا بعوامل مثل الإفراط في إصدار النقد وسوق صاعدة في السلع الأساسية، مما يؤثر بشكل مباشر على أسعار المعادن غير الحديدية. ومع إصدار مبالغ كبيرة من المال، فإن أسعار المعادن مثل النحاس تميل إلى الارتفاع. بالإضافة إلى ذلك، ينعكس التضخم أيضًا في التقارير المالية للشركات المدرجة، مما يؤدي إلى ارتفاع الأرباح وأسعار الأسهم. إن الوتيرة الحالية للتعافي الاقتصادي العالمي ومدى التضخم أعلى من أي وقت مضى، لذا فمن المرجح أن ترتفع أسعار المعادن مثل النحاس بشكل أكبر.


بناءً على المنطق والأداء التاريخي المذكور أعلاه، عادةً ما يكون أداء المعادن غير الحديدية جيدًا خلال فترات التوسع الاقتصادي. يمكن للمستثمرين النظر إلى عوامل مثل المؤشرات الاقتصادية وحركات التجارة العالمية ومشاريع البنية التحتية لتحديد اتجاه سوق المعادن. قد يختارون زيادة تعرضهم لهذه المعادن، مثل شراء الأسهم ذات الصلة أو العقود الآجلة أو الصناديق المتداولة في البورصة (ETFs). وفي حالة الركود، قد يتعرض سوق هذه المعادن لضغوط، وقد يقلل المستثمرون من حيازاتهم من هذه الأصول لصالح أصول الملاذ الآمن أو القطاعات الأخرى ذات الأداء الأفضل.

Latest Price Quotes for Non-Ferrous Metals تحليل الاستثمار في المعادن غير الحديدية

ابتداءً من بداية عام 2024 ويستمر حتى شهر أبريل. وكانت المعادن غير الحديدية مطلوبة بشدة في أسواق رأس المال. كما ارتفعت الأسعار وارتفعت عند نقطة واحدة إلى 5.591. قبل السوق الأوسع بهامش واسع. ولكن منذ 15 أبريل/نيسان، شهد اتجاهًا هبوطيًا ولا يزال يعاني من صدمة كبيرة، لذا فإن العديد من المستثمرين غير قادرين على فهم اتجاهه.


في الواقع، فإن مفتاح فهم الصعود والهبوط في سوق المعادن غير الحديدية هو فهم العوامل الفريدة لكل معدن. على سبيل المثال، بالنسبة للنحاس والألومنيوم والمعادن غير الحديدية الأخرى، تعد التغيرات في النمو الاقتصادي والبنية التحتية وأنشطة الإنتاج الصناعي من بين العوامل المؤثرة الرئيسية. وعادة ما يؤدي التوسع الاقتصادي وزيادة الاستثمار في البنية التحتية إلى زيادة الطلب على هذه المعادن، مما يؤدي إلى ارتفاع أسعارها. وفي الوقت نفسه، يمكن للتغيرات في التطورات الاقتصادية العالمية والعلاقات التجارية والمواقف الجيوسياسية أن يكون لها أيضًا تأثير على سوق المعادن.


غالبًا ما يُنظر إلى الذهب على أنه أصل ملاذ آمن، لذلك يميل المستثمرون إلى اللجوء إليه في حالة تصاعد التوترات الجيوسياسية أو زيادة تعرض السوق لمخاطر مثل انخفاض قيمة العملة والتضخم. يمكن أن تؤثر التغييرات في السياسة النقدية للبنك المركزي أيضًا على سعر الذهب، خاصة عندما تتبنى البنوك المركزية سياسة نقدية فضفاضة. يمكن للمستثمرين شراء الذهب كتحوط ضد التضخم أو كجزء من تخصيص أصولهم.


بالإضافة إلى تأثير السياسة النقدية العالمية، يلعب العرض والطلب على النحاس دورًا حاسمًا في تحديد سعره. على وجه الخصوص، في السنوات الأخيرة، مع تسارع الكهرباء وتطوير الاقتصاد الأخضر، زاد الطلب على النحاس في مجالات مثل معدات الطاقة والمركبات الكهربائية بشكل كبير، مما وفر عوامل دعم جديدة لأسعار النحاس. ولذلك، يحتاج المستثمرون إلى الاهتمام بالتغيرات في سلسلة التوريد العالمية وتطوير الصناعات الناشئة مثل السيارات الكهربائية من أجل الحكم بشكل أفضل على اتجاه أسعار النحاس.


يتأثر سعر الألومنيوم بالطلب من صناعة البناء أكثر من العوامل الأخرى. وعلى الرغم من أن تخفيف السياسة النقدية قد يؤدي إلى ارتفاع أسعار الألومنيوم، إلا أن الزيادة في أسعار الألومنيوم قد تكون محدودة على المدى القصير بسبب انخفاض الطلب من صناعة العقارات في الصين. ولذلك، يحتاج المستثمرون إلى إيلاء اهتمام وثيق لتحركات صناعة البناء والتشييد العالمية، وخاصة التغيرات في سوق العقارات في الصين، من أجل تقييم الاتجاه المستقبلي لأسعار الألومنيوم بشكل أكثر دقة.


ويهيمن العرض والطلب على أسعار العناصر الأرضية النادرة ومعادن الطاقة (مثل النيكل والكوبالت والليثيوم وما إلى ذلك). وعلى الرغم من الطلب المتزايد، لا يزال العرض الزائد عاملاً رئيسياً يؤثر على الأسعار. وفي سوق معادن الطاقة مثل الليثيوم، كان العرض الزائد أكثر حدة، مما أدى إلى اتجاه هبوطي مستمر في الأسعار. ولذلك، يحتاج المستثمرون إلى الاهتمام بتوازن العرض والطلب العالمي، فضلا عن تأثير سياسات مختلف البلدان على هذه الصناعات المعدنية، من أجل فهم أفضل لتغيرات السوق.


ويرتبط هذا الانتعاش في قطاع المعادن غير الحديدية بنمو الطلب الصناعي، ولكن بالنسبة لهذه المكاسب المبالغ فيها، ربما لعبت العوامل التي تحركها المشاعر دورا أكبر. وعادةً ما ترتفع هذه النقاط الساخنة التي تحركها المشاعر بسرعة، ولكن الانخفاض يكون أيضًا سريعًا بنفس القدر، لذلك في هذه الحالة، يوصى باتخاذ موقف حذر وعدم اتباع الاتجاه بشكل أعمى. بعد كل شيء، معنويات السوق متقلبة ويمكن أن تصل في بعض الأحيان إلى ذروتها بسرعة.

اتجاه تطوير صناعة المعادن غير الحديدية
اتجاهات الصناعة العوامل الرئيسية تأثير
الصناعات تكهرب بسرعة. ارتفاع الطلب على السيارات الكهربائية يستمر الطلب على المعادن في النمو.
ارتفاع الطلب على الاقتصاد الأخضر السياسات البيئية تعيد تشكيل الصناعة. توقعات متفائلة لسوق المعادن النادرة
سلسلة التوريد وتحول الموارد الجغرافيا السياسية، والتجارة، واستقرار سلسلة التوريد وتؤدي التحولات بين العرض والطلب إلى زيادة حالة عدم اليقين بشأن الأسعار.

إخلاء المسؤولية: هذه المادة مخصصة لأغراض المعلومات العامة فقط وليس المقصود منها (ولا ينبغي اعتبارها) تقديم مشورة مالية أو استثمارية أو غيرها من النصائح التي ينبغي الاعتماد عليها. لا يشكل أي رأي في المادة توصية من EBC أو المؤلف بأن أي استثمار أو ضمان أو معاملة أو استراتيجية استثمار معينة مناسبة لأي شخص محدد.

بيركشاير هاثاواي القيمة السوقية وتحليل الأسهم

بيركشاير هاثاواي القيمة السوقية وتحليل الأسهم

تحظى شركة Berkshire Hathaway، باستثماراتها المتنوعة وإدارتها القوية وأعلى قيمة سوقية عالمية، بثقة في روح القيمة لدى Buffett and Munger.

2024-06-21
تحليل عمق السوق وتطبيقه

تحليل عمق السوق وتطبيقه

يوضح عمق السوق كميات الطلبات والأسعار، ويقدم رؤى حول ديناميكيات السوق، ويساعد في اتخاذ القرارات التجارية، وخفض التكاليف، وإدارة المخاطر.

2024-06-21
مفهوم السيولة المصرفية وتقييم المخاطر

مفهوم السيولة المصرفية وتقييم المخاطر

السيولة المصرفية هي القدرة على تعبئة الأصول لتلبية سحوبات العملاء ومدفوعاتهم، كما يتم تقييمها من خلال مقاييس مثل التغطية والنسب النقدية. ​

2024-06-21