نظرة عامة على مؤشرات الأسهم الأمريكية وخصائصها

2024-05-02
ملخص:

تمثل مؤشرات الأسهم الأمريكية، مثل Dow Jones وS&P 500 وNasdaq، سمات وقطاعات متنوعة، مما يرشد المستثمرين إلى فهم السوق الأمريكية.

باعتبارها دولة تتمتع بنظام مالي أكثر تطورًا، كانت سوق الأوراق المالية الأمريكية دائمًا مكانًا مفضلاً للعديد من المستثمرين الدوليين. وعندما يتعلق الأمر بالأسهم الأمريكية، فلا مفر من الحديث عن مؤشر سوق الأسهم الأمريكية. بشكل عام، طالما أن هناك أفكار استثمارية للأسهم الأمريكية، فلا مفر من دراسة مؤشرات سوق الأسهم الأمريكية. دعونا نلقي نظرة على وجه التحديد على لمحة عامة عن مؤشرات الأسهم الأمريكية وخصائصها التي يجب أن يعرفها المستثمر المبتدئ.

U.S. Stock Indices ما هي مؤشرات الأسهم الأمريكية؟

مؤشر الأسهم هو مؤشر مهم يصف التغيرات في مستوى الأسعار الإجمالي لسوق الأوراق المالية ويوفر مقياسا أفضل لأساسيات السوق من تقلب الأسهم الفردية. مؤشرات الأسهم الأمريكية هي مؤشرات مهمة تعكس الوضع العام لسوق الأسهم الأمريكية. يمكن للمستثمرين التعرف على اتجاهات سوق الأسهم الأمريكية وظروف السوق من خلال مراقبة هذه المؤشرات.


في سوق الأسهم الأمريكية، المؤشرات الثلاثة الأكثر استخدامًا هي Dow Jones وS&P وNASDAQ. ومن أشهر مؤشرات داو جونز هو مؤشر داو جونز الصناعي، والمختصر بـ DJIA، والذي أنشأه تشارلز داو جونز، مؤسس دار داو جونز للنشر، في عام 1885 ويعتبر من أقدم وأشهر مؤشرات الأسهم في العالم. سوق الأوراق المالية الأمريكية.


يتكون مؤشر DJIA من أسهم 30 شركة أمريكية كبيرة، وهو معروف على نطاق واسع كمؤشر مهم لسوق الأسهم الأمريكية وأحد المؤشرات الأكثر تمثيلاً لسوق الأسهم العالمية. وهو يغطي شركات تمثيلية من مجموعة متنوعة من القطاعات، بما في ذلك الصناعة والمالية والتكنولوجيا، وبالتالي ينظر إليه على أنه مؤشر على الصحة العامة للاقتصاد الأمريكي.


وهناك أيضًا مؤشر داو جونز للنقل، والذي يحتوي على أسهم 20 شركة في صناعة النقل، مثل شركات الطيران والسكك الحديدية والشحن وغيرها، ويعتبر أحد المؤشرات الرائدة لحالة النقل الاقتصادي. من ناحية أخرى، يحتوي مؤشر داو جونز للمرافق العامة على أسهم 15 شركة مرافق، مثل الكهرباء والغاز الطبيعي والمياه وما إلى ذلك، ويستخدم ليعكس الأداء العام لصناعة المرافق.


تحتوي مؤشرات داو جونز المركبة على مزيج من متوسط ​​داو جونز الصناعي، ومتوسط ​​داو جونز للنقل، ومتوسط ​​داو جونز للمرافق العامة، وتمثل الأداء الواسع لسوق الأسهم الأمريكية. وفي الوقت نفسه، يقوم داو جونز أيضًا بتجميع سلسلة من المؤشرات التي تغطي مختلف الأسواق والقطاعات الأمريكية، مثل مؤشر داو جونز الأمريكي للشركات الكبيرة ومؤشر داو جونز الأمريكي للشركات الصغيرة.


ومن ناحية أخرى، فإن مؤشرات S&P هي سلسلة من مؤشرات الأسهم التي تجمعها خدمات التصنيف العالمية لدى Standard & Poor، وأشهرها مؤشر S&P 500، الذي يغطي أسهم 500 شركة كبيرة متداولة علناً في الولايات المتحدة. يعد مؤشر S&P 500 أحد أهم مؤشرات الأسهم في العالم وأحد المؤشرات الأكثر تمثيلاً لسوق الأسهم الأمريكية، ويستخدم على نطاق واسع لتتبع الأداء العام لسوق الأسهم الأمريكية.


يتكون مؤشر S&P 100، المعروف باسم "مؤشر Blue Chip"، من أكبر 100 شركة مساهمة عامة في الولايات المتحدة ويتضمن مجموعة فرعية من مؤشر S&P 500. يتكون مؤشر S&P 1500 من مؤشر S&P 500، ومؤشر S&P MidCap 600، ومؤشر S&P SmallCap 400، ويغطي الشركات الكبيرة والمتوسطة والصغيرة في سوق الأسهم الأمريكية.


مؤشرات ناسداك هي سلسلة من مؤشرات الأسهم التي تجمعها سوق ناسداك للأوراق المالية، والتي تشمل مؤشر ناسداك المركب ومؤشر ناسداك 100. يغطي مؤشر ناسداك المركب جميع الأسهم المدرجة في بورصة ناسداك، بينما يشمل مؤشر ناسداك 100 أسهم أكبر 100 شركة غير مالية، وعلى رأسها شركات التكنولوجيا، في بورصة ناسداك.


من ناحية أخرى، يتتبع مؤشر ناسداك للتكنولوجيا الحيوية أداء قطاع التكنولوجيا الحيوية ويحتوي على أسهم شركات التكنولوجيا الحيوية المدرجة في بورصة ناسداك. من ناحية أخرى، يتتبع مؤشر بنك ناسداك أداء الصناعة المصرفية ويحتوي على أسهم البنوك وشركات الخدمات المالية المدرجة في بورصة ناسداك.


يتتبع مؤشر ناسداك للكمبيوتر أداء صناعة تكنولوجيا الكمبيوتر ويتضمن أسهم أجهزة الكمبيوتر والبرمجيات وشركات الخدمات المدرجة في بورصة ناسداك. من ناحية أخرى، يتتبع مؤشر ناسداك للإنترنت أداء صناعة الإنترنت والتجارة الإلكترونية ويحتوي على أسهم شركات الإنترنت والتجارة الإلكترونية المدرجة في بورصة ناسداك.


بالإضافة إلى ذلك، هناك العديد من مؤشرات الأسهم الأمريكية المهمة الأخرى، مثل مؤشر بورصة نيويورك، ومؤشر راسل 2000، ومؤشر فيلادلفيا لأشباه الموصلات، وغيرها الكثير. هناك عدد من المؤشرات المهمة الأخرى، على الرغم من أنها قد لا تكون معروفة جيدًا مثل المؤشرات الثلاثة الأولى، إلا أنها مهمة في قطاعات محددة أو في أسواق محددة. تشمل الأمثلة مؤشر داو جونز للنقل، وويلشاير 5000، وناسداك 100، وما إلى ذلك.

U.S. stock index chart ما هي مؤشرات الأسهم الأمريكية التي يجب مراقبتها؟

في حين أن هناك العديد من مؤشرات الأسهم الأمريكية، إلا أن كل مؤشر من هذه المؤشرات له خصائصه وأهميته الخاصة، ويحتاج المستثمرون إلى اختيار التركيز على واحد أو أكثر منها بناءً على تفضيلاتهم واستراتيجياتهم الاستثمارية. في الواقع، يجب النظر إلى ذلك من حيث أهداف الاستثمار، ورغبة المخاطرة، واستراتيجية الاستثمار.


لنأخذ على سبيل المثال مؤشرات الأسهم الأمريكية الثلاثة الرئيسية، مؤشر داو جونز الصناعي، وS&P 500، وناسداك المركب. تمثل هذه المؤشرات الثلاثة مجتمعة أسهمًا من مختلف الصناعات والأحجام في سوق الأسهم الأمريكية، مما يوفر للمستثمرين مراجع سوقية مهمة وخيارات استثمارية. وفي الوقت نفسه، يتمتع كل منها بخصائص وأهمية فريدة تناسب أنواعًا مختلفة من المستثمرين واستراتيجيات الاستثمار.


يتكون مؤشر داو جونز الصناعي، والمختصر بـ DJIA، من 30 شركة أمريكية كبيرة معروفة ذات مكونات مستقرة نسبيًا ويغطي مجموعة واسعة من القطاعات الصناعية، بما في ذلك الصناعة والمالية والطاقة وما إلى ذلك. وهو يمثل الحالة العامة للاقتصاد الأمريكي وهو المؤشر الأكثر مصداقية الذي يعكس تطور الصناعة الأمريكية.


باعتبارها واحدة من أقدم وأشهر مؤشرات الأسهم في سوق الأسهم الأمريكية، فإن DJIA معروف على نطاق واسع كمقياس لسوق الأسهم الأمريكية. الشركات التي تغطيها هي في الغالب شركات راسخة تتمتع بربحية مستقرة نسبيًا ومكانة في السوق. ويتم حسابه أيضًا باستخدام المتوسط ​​المرجح للسعر، ومن خلال التعديل والتحسين المستمر، يكون قادرًا على عكس حالة سوق الأوراق المالية في القطاع الصناعي بشكل أكثر دقة. على الرغم من أن هناك 30 سهمًا أساسيًا فقط، إلا أن المستثمرين يتابعونها على نطاق واسع بسبب تاريخها الطويل.


بالنسبة للمستثمرين الذين بدأوا للتو في فهم سوق الأسهم، يعد مؤشر داو جونز الصناعي نقطة انطلاق جيدة. ونظرًا لأنه يحتوي على بعض الشركات المعروفة والعريقة، فإن تتبع المؤشر يمكن أن يكون وسيلة رائعة للمبتدئين لمساعدتهم على فهم أساسيات السوق وكيفية عمله بسهولة أكبر.


بالمقارنة مع بعض مؤشرات الأسهم الأمريكية الأخرى، يتمتع مؤشر داو جونز الصناعي بتقلبات منخفضة نسبيًا. نظرًا لأنه يحتوي على 30 شركة فقط ومعظم هذه الشركات هي أعمال راسخة ومستقرة، فهو أقل خطورة قليلاً من بعض المؤشرات التي تحتوي على المزيد من الشركات.


ولأن شركة داو جونز الصناعية تمثل الشركات الكبرى من جميع قطاعات الاقتصاد الأمريكي، بالنسبة للمستثمرين على المدى الطويل، يمكن للمؤشر أن يوفر مرجعًا شاملاً لأداء السوق لمساعدتهم على اتخاذ القرارات على المدى الطويل. ومع ذلك، فإن مؤشر داو جونز الصناعي مناسب للعديد من أنواع المستثمرين.


يحتوي مؤشر ستاندرد آند بورز 500 (S&P 500)، الذي أنشأته وتحافظ عليه ستاندرد آند بورز في عام 1967، على أسهم 500 شركة كبيرة متداولة علنًا في الولايات المتحدة، وتغطي نطاقًا أوسع من الأسواق. الصناعات والشركات المغطاة أكثر شمولاً وتشمل مجموعة واسعة من القطاعات مثل الصناعة والتكنولوجيا والرعاية الصحية والمالية. بالمقارنة مع مكونات مؤشر داو جونز الثلاثين، يعمل مؤشر S&P 500 على تنويع المزيد من المخاطر ويكون قادرًا على عكس تغيرات السوق على نطاق أوسع.


علاوة على ذلك، فإن الأسهم التأسيسية لديها لوائح صارمة، مثل أعلى 500 قيمة سوقية وأربعة أرباع متتالية من الفائض الإيجابي، ويتم حسابها باستخدام ترجيح القيمة السوقية. ويعتبر ممثلًا مهمًا لسوق الأسهم الأمريكية ويمكنه تقديم نظرة عامة سريعة على الاتجاه العام لسوق الأسهم الأمريكية. بالإضافة إلى ذلك، تم الاعتراف بأهمية مؤشر ستاندرد آند بورز 500 من قبل هيئة الأوراق المالية والبورصة، وفي السنوات الأخيرة، أصبح المعيار الحسابي لآلية الانهيار في الولايات المتحدة.


بالنسبة للمستثمرين الذين بدأوا للتو في فهم سوق الأسهم، يعد مؤشر S&P 500 نقطة انطلاق جيدة. يمكن للمستثمرين تتبع مؤشر S&P 500 لفهم الاتجاه العام للسوق وتوزيع الصناعة، مما يساعد على بناء أفكار استثمارية والوعي بالمخاطر. كما أنه يوفر عائدًا مستقرًا نسبيًا بمرور الوقت للمستثمرين على المدى الطويل نظرًا لأن المؤشر يمثل نطاقًا واسعًا من الاقتصاد الأمريكي، ويغطي الشركات الكبيرة في مجموعة متنوعة من الصناعات.


كما أنها تحظى بشعبية لدى المستثمرين السلبيين، الذين يميلون إلى تجنب عمليات البيع والشراء المتكررة، ويختارون بدلاً من ذلك الاحتفاظ بالأسهم على المدى الطويل لتتبع الأداء العام للسوق. من خلال الاستثمار في صناديق مؤشر S&P 500 أو صناديق الاستثمار المتداولة (الصناديق المتداولة في البورصة)، يمكن للمستثمرين السلبيين الوصول إلى محفظة متنوعة على نطاق واسع وتتبع أداء السوق بتكلفة أقل.


مؤشر ناسداك المركب هو مؤشر أسهم تم تجميعه من قبل سوق ناسداك للأوراق المالية والذي يتضمن جميع الأسهم العادية المدرجة في بورصة ناسداك. هناك ما يقرب من 3000 شركة، ولدى الشركات المكونة لها متطلبات صارمة فيما يتعلق بالإدراج والقيمة السوقية، والتي يتم حسابها أيضًا باستخدام ترجيح القيمة السوقية.


كمؤشر مركب، يغطي مؤشر ناسداك المركب الشركات من جميع الصناعات والأحجام، بما في ذلك الصناعات الناشئة مثل التكنولوجيا والإنترنت والتكنولوجيا الحيوية وشركات النمو، وبالتالي يستخدم على نطاق واسع لقياس سوق الأسهم الأمريكية ككل. بالمقارنة مع قوائم بورصة نيويورك، تعد قوائم ناسداك أكثر ليبرالية وبالتالي تغطي العديد من الشركات الناشئة وشركات التكنولوجيا.


ويُعرف أيضًا باسم مؤشر أسهم التكنولوجيا لهذا السبب، وهو ما يعكس تحول الاقتصاد الأمريكي إلى صناعة التكنولوجيا الفائقة. ولذلك فهي جذابة للمستثمرين الذين يبحثون عن مخاطر عالية وعوائد عالية. ومع ذلك، نظرًا لاحتوائها على العديد من شركات التكنولوجيا وأسهم النمو، فإنها يمكن أن تحمل أيضًا درجة عالية من التقلبات.


قد يعاني مؤشر ناسداك المركب من تقلبات عالية لأنه يحتوي على العديد من أسهم النمو. بالنسبة للمستثمرين الراغبين في المخاطرة والسعي للحصول على عوائد عالية، يوفر مؤشر ناسداك المركب فرصة استثمارية تغطي مجموعة واسعة من قطاعات التكنولوجيا والنمو.


بشكل عام، قد يكون المستثمرون المبتدئون أو الذين يفضلون المخاطر المنخفضة أكثر ميلاً إلى النظر إلى مؤشر داو جونز الصناعي أو مؤشر ستاندرد آند بورز 500. أما أولئك الذين يبحثون عن مخاطر أعلى، أو عائد أعلى، أو المهتمين بالتكنولوجيا وشركات النمو فقد يكونون أكثر ميلاً إلى انظر إلى مؤشر ناسداك المركب. بالطبع، بالإضافة إلى الاستثمار المباشر في مؤشرات الأسهم الأمريكية، يمكن للمستثمرين الحصول على عوائد استثمارية مماثلة من خلال الاستثمار في صناديق مؤشرات الأسهم الأمريكية.

Which U.S. stock index to watch

صندوق مؤشر الأسهم الأمريكية

إنها أداة استثمارية مصممة لتتبع مؤشرات الأسهم الأمريكية المحددة، مثل مؤشر داو جونز الصناعي، وS&P 500، وناسداك المركب. تكرر هذه الصناديق أداء المؤشر من خلال الاحتفاظ بالأسهم التأسيسية وتخصيص الأصول وفقًا لأوزان المؤشر المعين. ونتيجة لذلك، فإن استراتيجياتهم الاستثمارية عادة ما تكون سلبية ولا تتطلب عمليات بيع وشراء متكررة.


تغطي صناديق مؤشرات الأسهم الأمريكية مجموعة متنوعة من أنواع المؤشرات المختلفة، بما في ذلك مؤشرات السوق الواسعة (على سبيل المثال، S&P 500، ومتوسط ​​داو جونز الصناعي)، والمؤشرات القطاعية (على سبيل المثال، التكنولوجيا، المالية، الرعاية الصحية)، ومؤشرات الحجم (على سبيل المثال، NASDAQ 100، راسل 2000).


وبما أن صناديق المؤشرات الأمريكية مصممة لتتبع أداء مؤشرات السوق، فهي مناسبة للمستثمرين على المدى الطويل الذين يمكنهم الاحتفاظ بها لفترة طويلة من الزمن وتحقيق نمو طويل الأجل في السوق ككل. بالمقارنة مع الصناديق المدارة بشكل نشط، فإن صناديق مؤشرات الأسهم الأمريكية عادة ما تكون لديها رسوم إدارة وتكاليف معاملات أقل. رسومها معقولة أكثر، مما يسمح للمستثمرين بالوصول إلى أداء السوق بتكلفة أقل.


تتبع هذه الصناديق مؤشر أسهم محدد من خلال الاحتفاظ بالأسهم المكونة للمؤشر، بحيث يمكن للمستثمرين شراء صندوق للحصول على تنويع واسع النطاق في سوق كامل أو قطاع معين، وبالتالي تقليل مخاطر سهم واحد أو صناعة واحدة.


عادة ما تكون محافظ صناديق المؤشرات الأمريكية متاحة للجمهور وشفافة، ويمكن للمستثمرين الوصول بسهولة إلى المعلومات حول ممتلكات الصندوق بالإضافة إلى صافي قيمة أصول الصندوق وصافي قيمة السهم. باعتبارها صناديق متداولة في البورصة أو صناديق مؤشرات، يمكن تداول صناديق المؤشرات الأمريكية مثل الأسهم، ويمكن للمستثمرين شرائها وبيعها في أي وقت خلال يوم التداول، مما يوفر درجة عالية من السيولة.


للاستثمار في صناديق المؤشرات الأمريكية، يعد شراء صناديق الاستثمار المتداولة المقابلة في سوق التداول الثانوي طريقة شائعة للتعرف على مؤشر معين. يمكن للمستثمرين اختيار صندوق استثمار متداول مناسب بناءً على أهدافهم الاستثمارية ورغبتهم في المخاطرة وتوقعات السوق. على سبيل المثال، إذا أراد المستثمرون الحصول على عوائد الأسهم الأمريكية ذات رأس المال الكبير، فيمكنهم اختيار صندوق استثمار متداول يتتبع مؤشر S&P 500؛ إذا كانوا يريدون التركيز على قطاع التكنولوجيا، يمكنهم اختيار مؤسسة استثمارية متداولة تتبع مؤشر ناسداك 100.


لتلخيص ذلك، يعد صندوق مؤشر الأسهم الأمريكية أداة استثمارية بسيطة ومنخفضة التكلفة ومتنوعة وعالية السيولة ومناسبة لغالبية المستثمرين للقيام باستثمارات طويلة الأجل أو تداول قصير الأجل في سوق الأسهم الأمريكية. ومن خلال اختيار صندوق مؤشر يناسب أهدافهم الاستثمارية ورغبتهم في المخاطرة، يمكن للمستثمرين تحقيق تنويع المحفظة وإدارة المخاطر بشكل أفضل.

قائمة مؤشرات الأسهم الأمريكية لعام 2024
صناديق مؤشرات الأسهم الأمريكية مقياس إدارة الأصول أسعار صناديق الاستثمار المتداولة نسبة التكلفة عدد الحيازات متوسط ​​العائد السنوي لمدة 5 سنوات العائد الربحي
SPLG 25 مليار دولار 55.49 دولارًا 0.02% 503 12.60% 1.40%
RSP 48 مليار دولار 156.41 دولارًا 0.20% 504 10% 1.80%
SCHD 51 مليار دولار 75.45 دولارًا 0.06% 104 10.60% 3.70%
QQQE 911 مليون دولار 83.63 دولار 0.35% 101 13.70% 0.80%
ACWX 4.5 مليار دولار 50.39 دولارًا 0.34% 1,894 2.30% 2.50%
IJH 77 مليار دولار 274.59 دولارًا 0.05% 405 6% 1.60%
COWZ 17 مليار دولار 52.09 دولارًا 0.49% 100 12.30% 2.20%
آي إم سي في 593 مليون دولار 67.69 دولارًا 0.06% 310 5% 2.60%
برفز 2 مليار دولار 36.83 دولارًا 0.39% 1,450 7% 1.20%
AGG 99 مليار دولار 98.68 دولار 0.03% 11,282 0.08% 4.30%

إخلاء المسؤولية: هذه المادة مخصصة لأغراض المعلومات العامة فقط وليس المقصود منها (ولا ينبغي اعتبارها) تقديم مشورة مالية أو استثمارية أو غيرها من النصائح التي ينبغي الاعتماد عليها. لا يشكل أي رأي في المادة توصية من EBC أو المؤلف بأن أي استثمار أو ضمان أو معاملة أو استراتيجية استثمار معينة مناسبة لأي شخص محدد.

بيركشاير هاثاواي القيمة السوقية وتحليل الأسهم

بيركشاير هاثاواي القيمة السوقية وتحليل الأسهم

تحظى شركة Berkshire Hathaway، باستثماراتها المتنوعة وإدارتها القوية وأعلى قيمة سوقية عالمية، بثقة في روح القيمة لدى Buffett and Munger.

2024-06-21
تحليل عمق السوق وتطبيقه

تحليل عمق السوق وتطبيقه

يوضح عمق السوق كميات الطلبات والأسعار، ويقدم رؤى حول ديناميكيات السوق، ويساعد في اتخاذ القرارات التجارية، وخفض التكاليف، وإدارة المخاطر.

2024-06-21
مفهوم السيولة المصرفية وتقييم المخاطر

مفهوم السيولة المصرفية وتقييم المخاطر

السيولة المصرفية هي القدرة على تعبئة الأصول لتلبية سحوبات العملاء ومدفوعاتهم، كما يتم تقييمها من خلال مقاييس مثل التغطية والنسب النقدية. ​

2024-06-21