مؤشر نيكي وأهميته

2024-03-01
ملخص:

يقيس مؤشر نيكي للأسهم، الذي أعدته بورصة طوكيو، التغيرات في سوق الأسهم اليابانية، وهو بمثابة مؤشر تمثيلي للاتجاهات المستقبلية التي تتأثر بالبيانات الاقتصادية وسياسات أسعار الفائدة.

في السنوات الأخيرة، كان سوق الأوراق المالية الياباني في اتجاه تصاعدي مستمر، مما ولّد اهتمامًا واسع النطاق وحماسًا للاستثمار. وقد جذبت هذه الطفرة انتباه خبراء الاستثمار المشهورين مثل وارن بافيت، الذين حولوا أهدافهم الاستثمارية نحو السوق اليابانية. باعتبارها واحدة من أكبر الاقتصادات في آسيا، تحظى سوق الأوراق المالية اليابانية بتقدير كبير بسبب ديناميكيتها وإمكاناتها. في هذا المشهد الاستثماري الصاخب، أصبح مؤشر نيكاي، باعتباره مؤشرًا تمثيليًا لسوق الأسهم اليابانية، محط اهتمام وأبحاث المستثمرين. وفي هذا المقال سنتناول مؤشر نيكاي وأهميته في هذا الصدد.

Nikkei

ماذا يعني نيكي؟

اسمه الكامل هو مؤشر Nikkei لمتوسط ​​أسعار الأسهم، المعروف أيضًا باسم Nikkei 225. وهو مؤشر أسهم رئيسي في سوق الأسهم اليابانية. وهو مؤشر متوسط ​​مرجح تجمعه بورصة طوكيو لقياس التغيرات في أسعار سلة من الأسهم في سوق الأسهم اليابانية.


ويشير مؤشر نيكاي في اسمه إلى اختصار صحيفة نيهون كيزاي شيمبون (Nippon Keizai Shimbun)، وهي الصحيفة المالية الأعلى مرتبة في اليابان. في الوقت نفسه، غالبًا ما يستخدم مؤشر Nikkei للإشارة إلى مؤشر Nikkei Average الذي تنشره المنظمة، والذي يعد أحد مؤشرات أسعار الأسهم الرئيسية في سوق الأسهم اليابانية ويستخدم لقياس الأداء العام لسوق الأسهم اليابانية.


مؤشر Nikkei 225 عبارة عن معادلة تحسب متوسط ​​سعر السهم لـ 225 شركة يابانية تمثيلية مدرجة في بورصة طوكيو من بين أكثر من 2.000 شركة مدرجة في بورصة طوكيو. ويعتبر أحد أهم مؤشرات الأداء العام لسوق الأسهم اليابانية، على غرار مؤشر CSI 300 لسوق الأسهم الصينية ومؤشر S&P 500 لسوق الأسهم الأمريكية.


هذه هي مؤشرات الشركات من مجموعة متنوعة من قطاعات الصناعة، ويتم حسابها باستخدام صيغة تأخذ البيانات من الشركات ذات القيمة السوقية الرئيسية التي تستوفي معايير معينة. يتم تصنيف الشركات الأعضاء في هذه المؤشرات وفقًا لعوامل مختلفة مثل الأداء والحجم وحجم التداول والقيمة السوقية للشركات المدرجة ويتم استبدالها بانتظام.


يتمتع مؤشر نيكاي بخصائصه الخاصة مقارنة بمؤشرات الأسهم العالمية الأخرى. أولًا، لا يتكون من معايير واضحة، مثل أخذ الشركات الرئيسية، بل يأخذ في الاعتبار متوسط ​​وتوازن الصناعات المختلفة التي تقع فيها الشركات المكونة.


على سبيل المثال، لمجرد أن قطاع التكنولوجيا يعمل بشكل جيد هذه الأيام، فهذا لا يعني أن شركات التكنولوجيا تشكل غالبية المؤشر. بل لديها نسبة معينة من أي صناعة تعمل فيها. على سبيل المثال، في الصناعات الصناعية والكيميائية والبناء وما إلى ذلك، سواء كانت الصناعة في اتجاه صاعد أو صناعة غروب الشمس، فإن الشركات في هذه الصناعات ستكون قادرة على الحصول على نسبة مئوية نسبة محددة.


ثانيًا، من المهم أيضًا ملاحظة أن الشركات الموجودة في مؤشر نيكاي متحيزة إلى حد ما لأن مؤشر نيكاي تم إنشاؤه في عام 1970. قبل دمج بورصة طوكيو وبورصة أوساكا في منطقة كانساي. لذلك فإن بعض الشركات التي كانت مدرجة في بورصة أوساكا في ذلك الوقت لم تتمكن من الوصول إلى مؤشر نيكاي 225. على سبيل المثال، نحن على دراية بشركة نينتندو، وشركة نيدك، وما إلى ذلك.


بالإضافة إلى ذلك، تم وضع المعايير الحالية لاختيار مكونات مؤشر نيكي في عام 2000. ومن أجل الحفاظ على استقرار واتساق المؤشر، تم النص على استبدال شركة واحدة أو اثنتين فقط كل عام بناءً على مجموعة من الاعتبارات. وهذا يعني أن مؤشر نيكاي لا يعكس بالضرورة الصناعات والشركات سريعة النمو، أو صناعات شروق الشمس وغروبها.


أخيرًا، فهو، مثل مؤشر S&P 500، لديه وزن غير متوازن للغاية للشركات فيه. نفس الشيء مع الأوزان رقم 1 ورقم 2 في مؤشر ستاندرد آند بورز 500، أبل ومايكروسوفت، والتي يتم ترجيحها معًا بأكثر من 11٪. كما أن الشركات ذات التصنيف الأعلى على مؤشر نيكي لها وزن كبير جدًا في المؤشر العام.


على سبيل المثال، الأول هو إعادة السرد السريع، والثاني هو البيع. وزن هذه الشركة 12.6%. احتلت الشركة المرتبة الثانية من قبل سوفت بنك، التي استثمرت في علي بابا، وهي في دائرة مؤشر نيكي وتمثل 7.5٪. وقد استحوذ مؤشر نيكي بأكمله، وهو 225 شركة مصنفة ضمن أفضل 15 شركة من حيث الوزن، على أكثر من 50%، وشكلت أكبر 5 شركات أكثر من 20%. وهذا يعني أن سعر سهم هذه الشركات الخمس الكبرى يمكن أن يؤثر بسهولة على مؤشر Nikkei 225 إذا ارتفعت أسعار أسهمها أو انخفضت.


باعتباره المؤشر المرجعي الرئيسي لسوق الأسهم اليابانية، فإن مؤشر نيكاي لا يوفر للمستثمرين أداة مهمة للمشاركة في سوق الأسهم اليابانية فحسب، بل يعكس أيضًا الحالة العامة للاقتصاد الياباني. وتؤثر تحركاتها بشكل كبير على كل من المستثمرين المحليين والأجانب وصانعي السياسات الاقتصادية، وبالتالي تراقب الحكومة والمنظمون والمشاركين في السوق تغيراتها عن كثب للحفاظ على استقرار السوق وثقة المستثمرين.

مؤشر نيكي 225 أعلى 10 أوزان
شركة صناعة نيكي وزن(٪)
شركة البيع بالتجزئة السريعة المحدودة تصنيف 9.9
شركة مجموعة سوفت بنك بيع بالتجزئة 4.35
طوكيو إلكترون المحدودة. مجال الاتصالات 3.64
شركة فانوك الآلات الكهربائية 3.1
شركة كي دي دي آي الآلات الكهربائية 2.97
شركة تيرومو مجال الاتصالات 2.37
شركة دايكن للصناعات المحدودة الأدوات الدقيقة 2.35
شركة كيوسيرا الات 2.28
شركة تي دي كيه الآلات الكهربائية 1.89
شركة ادفانتست الآلات الكهربائية 1.88

اتجاه سوق نيكاي

يعد مؤشر Nikkei أحد مؤشرات الأسهم الرئيسية في سوق الأوراق المالية اليابانية، ويتم تجميعه ونشره بواسطة Nihon Keizai Shimbun. يمثل المؤشر مرجعا هاما للاقتصاد الياباني والأسواق المالية، حيث يسجل التطور والتغيرات طويلة المدى في سوق الأسهم اليابانية، ويستخدم على نطاق واسع من قبل المستثمرين والمحللين والاقتصاديين لتقييم الأداء العام لسوق الأسهم اليابانية.


يعود تاريخ مؤشر Nikkei 255 إلى 16 مايو 1970. عندما تم قياسه عند 1.000 نقطة. مع مرور الوقت، شهد مؤشر نيكاي دورات سوقية مختلفة وتقلبات اقتصادية وأحداث تاريخية، وتقلبت قيمته وتغيرت. على وجه الخصوص، في أوائل التسعينيات، شهد مؤشر نيكي فترة من النمو السريع، حيث وصل إلى أعلى مستوى له على الإطلاق عند 38.915.87 نقطة.


ولكن منذ ذلك الحين، شهدت سوق الأسهم اليابانية أيضًا عددًا من التحديات، بما في ذلك الركود والأزمات المالية وعوامل أخرى تسببت في انخفاض مؤشر نيكي بشكل حاد خلال فترات معينة. ومع ذلك، يظل أحد أهم مؤشرات الأسهم العالمية، ويجذب اهتمام ومشاركة المستثمرين العالميين.


وفي السنوات الأخيرة، بدأت مكاسب مؤشر نيكاي في الارتفاع، خاصة يوم أمس، عندما تجاوز أعلى مستوى إغلاق منذ 34 عاما عند 39.400 نقطة. يعود الارتفاع المفاجئ في سوق الأسهم اليابانية، والذي ظل في حالة ركود لأكثر من 30 عامًا، بشكل أساسي إلى البيانات الاقتصادية الجيدة، مثل نمو الناتج المحلي الإجمالي، وتحسن بيانات التوظيف، وارتفاع ثقة المستهلك، وما إلى ذلك، مما عزز ثقة المستثمرين في التوقعات الاقتصادية، مما أدى إلى ارتفاع سوق الأسهم.


كما تعد السياسات الحكومية المواتية، أو مبادرات إصلاح السوق، أو تخفيف السياسة النقدية من العلاجات الجيدة لتحفيز سوق الأوراق المالية وتحفيز المستثمرين على زيادة طلبهم على شراء الأسهم اليابانية. كذلك، فإن العوامل الإيجابية مثل نمو الأرباح، أو تحسن الأداء، أو توسع أعمال الشركات اليابانية يمكن أن تؤدي إلى ارتفاع أسعار الأسهم، وبالتالي تعزيز مؤشر نيكاي 255.


وفي الوقت نفسه، تعد معنويات السوق الإيجابية في أسواق الأسهم العالمية الكبرى وزيادة ثقة المستثمرين الدوليين في سوق الأسهم اليابانية من الأسباب المهمة أيضًا لدفع مؤشر نيكاي للارتفاع. وفقا لبيانات المسح، بلغت معاملات تداول الأسهم في سوق بورصة طوكيو 70٪ من مبلغ المال في الواقع هم مستثمرون أجانب، ويمكن القول أن هؤلاء المستثمرين الأجانب إلى حد ما يؤثرون على مؤشر نيكاي في الارتفاع والهبوط.


كما أدى انخفاض قيمة العملة اليابانية (الين) إلى تحفيز القدرة التنافسية لمؤسسات التصدير وتعزيز سوق الأسهم اليابانية، الأمر الذي أدى بدوره إلى ارتفاع مؤشر نيكاي. في الوقت نفسه، فإن العوامل الخارجية مثل استقرار الوضع الجيوسياسي، وتحسن بيئة التجارة الدولية، والزيادة في أسعار النفط الخام قد يكون لها أيضًا تأثير إيجابي على سوق الأسهم اليابانية، مما يدفع مؤشر نيكاي 255 إلى الأعلى. .


ومع ذلك، على الرغم من أن هذا الارتفاع المفرط قد جلب حرارة إلى السوق، إلا أن بعض المستثمرين يشعرون بالقلق بشأن ما إذا كان الأمر مجرد فقاعة اقتصادية. ولذلك، أشارت بعض المصادر إلى أن بنك اليابان يدرس الانسحاب من سياسة سعر الفائدة المركبة بسبب الإشارات التي تشير إلى خروج اليابان من الانكماش. إذا رفع بنك اليابان أسعار الفائدة، فقد ترتفع قيمة الين بشكل حاد، مما يضعف القدرة التنافسية للمصدرين اليابانيين، الأمر الذي سيكون له تأثير معين على سوق الأسهم اليابانية.


وفي الوقت نفسه، ولأن مؤشر نيكاي 225 ومتوسط ​​داو جونز الصناعي مؤشران مرجحان لأسعار الأسهم، على عكس المؤشر العام الذي يحدد الأوزان حسب القيمة السوقية، فإن قواعد الإعداد أكثر غرابة. على سبيل المثال، في مؤشر Nikkei 225، أكبر شركة مرجحة هي شركة Sun Sales، والتي، إذا تم تصنيفها حسب القيمة السوقية، تحتل المركز السابع. تمتلك تويوتا أكبر قيمة سوقية في مؤشر نيكاي 225 ولكنها تحتل المركز الخامس عشر. لذا فإن المستوى المرتفع لمؤشر نيكاي لا يمثل الآن سوق الأسهم اليابانية بالكامل ويمكن القول أيضًا أنه منفصل نسبيًا عن الاقتصاد الحقيقي.


ومع ذلك، فإن الاستثمار في مؤشر نيكاي في الوقت الحاضر يمكن أن يكون محفوفًا بالمخاطر لأن سوق نيكاي قد يتغير للأسباب المذكورة أعلاه. ولذلك، فإن الاستثمار في مؤشر Nikkei 255 ومنتجاته المالية المشتقة يتطلب اتجاهًا أكثر وضوحًا للسوق واستراتيجية استثمارية.

Nikkei 255 Market Trend

مؤشر نيكي للعقود الآجلة

يشار إليها غالبا باسم متوسط ​​العقود الآجلة لمؤشر نيكاي في اليابان، وهي عبارة عن مشتقات مالية يتم تداولها في البورصات وتعتمد قيمتها على حركة مؤشر نيكاي 225 في سوق الأسهم اليابانية. يتقلب سعر العقد الآجل مع مؤشر Nikkei 255 لأن قيمة العقد الآجل يتم تحديدها من خلال حركة مؤشر Nikkei.


بشكل عام، يتأثر سعر عقود نيكاي الآجلة بحركة مؤشر نيكاي 255. عندما يتوقع المستثمرون ارتفاع مؤشر نيكاي 255 في المستقبل، فقد يشترون عقود نيكاي الآجلة، مما يؤدي إلى ارتفاع أسعار العقود الآجلة؛ على العكس من ذلك، عندما يتوقعون انخفاض مؤشر نيكاي 255، فقد يبيعون العقود الآجلة، مما يؤدي إلى انخفاض أسعار العقود الآجلة.


بمعنى آخر، هناك علاقة وثيقة بين العقود الآجلة لمؤشر Nikkei ومؤشر Nikkei 255. وتؤثر الديناميكيات بينهما على أنشطة التداول والاستثمار في سوق الأسهم اليابانية. في الواقع، يمكن رؤية ذلك بوضوح عند تجميع مخططات K الخاصة بالاثنين معًا. عادةً ما تكون اتجاهات K-line الخاصة بهم مرتبطة بشكل كبير.


على الرغم من أنهما أداتان مهمتان لتعكس الأداء العام لسوق الأسهم اليابانية، فقد تكون هناك بعض الاختلافات في الأسعار على المدى القصير بين الاثنين بسبب الاختلافات في آليات التداول والمشاركين في السوق. على سبيل المثال، نظرًا لأن سوق العقود الآجلة لديه آلية تداول وسيولة خاصة به، بالإضافة إلى الاحتياجات المختلفة وسلوكيات التداول للمشاركين فيه، فقد تنحرف أسعار العقود الآجلة عن أسعار المؤشرات الفورية إلى حد ما.


ومع ذلك، يمكن للمستثمرين استخدام العقود الآجلة لمؤشر Nikkei للتداول والاستثمار في مؤشر Nikkei 255 ويمكنهم شراء أو بيع العقود الآجلة للمضاربة على التحركات المستقبلية لمؤشر Nikkei 255 أو التحوط منها. ويمكن أيضًا إجراء تداول المراجحة من خلال الاستفادة من فرق السعر بين عقود Nikkei الآجلة والفورية. الأسواق. من خلال التداول بين سوق العقود الآجلة والسوق الفورية، يمكن للمستثمرين الاستفادة من فرق السعر لكسب دخل المراجحة.


يمكن للمستثمرين شراء أو بيع عقود نيكاي الآجلة من خلال العقود الآجلة لتحقيق الربح أو المخاطر. عادة ما يتم تداول هذه العقود الآجلة في بورصات العقود الآجلة، وقد تختلف ساعات وقواعد التداول الخاصة بها. على سبيل المثال، تنقسم ساعات تداول العقود الآجلة لنيكي عادة إلى فترتين: التداول النهاري والتداول الليلي.


يبدأ التداول خلال النهار عادةً في الساعة 8:45 صباحًا وينتهي عند الساعة 3:15 مساءً، على غرار ساعات التداول في سوق الأوراق المالية في طوكيو. من ناحية أخرى، يبدأ التداول الليلي عادةً في الساعة 5:30 مساءً ويستمر حتى الساعة 7:00 صباحًا أو 8:30 صباحًا في اليوم التالي. توفر ساعات التداول الليلية عادة فرص تداول للمستثمرين في الولايات المتحدة والمناطق الزمنية الأخرى.


علاوة على ذلك، فإن قواعد تداول العقود الآجلة لنيكي عادة ما تتبع قواعد البورصات وتنظمها الهيئات التنظيمية. في تداول العقود الآجلة لمؤشر Nikkei، يمكن للمتداولين استخدام أنواع مختلفة من الأوامر، مثل أوامر السوق والأوامر المحددة. هناك أيضًا رسوم معاملات يجب دفعها وهوامش يجب دفعها، اعتمادًا على المركز.


أيضًا، قد تضع البورصة حدود تقلبات الأسعار (توقفات) والحد الأقصى اليومي للتقلبات للتحكم في تقلبات السوق. ومن المهم أيضًا ملاحظة أنه عند انتهاء العقد الآجل، يتم التسليم عادةً عن طريق التسوية النقدية بدلاً من التسليم الفعلي.


بشكل عام، يوفر سوق العقود الآجلة لمؤشر نيكاي منصة لاكتشاف الأسعار من خلال عكس توقعات المستثمرين للحركات المستقبلية لمؤشر نيكاي من خلال معاملات البيع والشراء، مما يساعد المستثمرين على تقييم مخاطر السوق بشكل أكثر دقة. من المهم أيضًا ملاحظة أنه عند تداول العقود الآجلة لمؤشر Nikkei، يجب على المستثمرين فهم اللوائح وأنظمة التداول ذات الصلة في البورصة والامتثال لها وإجراء عمليات التداول بحذر.

شهر تداول العقود الآجلة لنيكي
سنة عقد مارس عقد يونيو عقد سبتمبر عقد ديسمبر
2023


2024
2025
2026

2027

2028

2029

2030

2031


إخلاء المسؤولية: هذه المادة مخصصة لأغراض المعلومات العامة فقط وليس المقصود منها (ولا ينبغي اعتبارها) تقديم مشورة مالية أو استثمارية أو غيرها من النصائح التي ينبغي الاعتماد عليها. لا يشكل أي رأي في المادة توصية من EBC أو المؤلف بأن أي استثمار أو ضمان أو معاملة أو استراتيجية استثمار معينة مناسبة لأي شخص محدد.

الأعمال والاختيار لشركات الأوراق المالية

الأعمال والاختيار لشركات الأوراق المالية

تقدم شركات الأوراق المالية، الحاصلة على ترخيص قانوني، خدمات الأسهم والسندات والخدمات الاستشارية. النظر في العمولة والأمن عند الاختيار.

2024-04-19
مخاطر ومكافآت الفضة الورقية

مخاطر ومكافآت الفضة الورقية

تعتبر الفضة الورقية منتجًا ماليًا مرنًا وسائلًا غير فضي، ولكن احذر من التلاعب بالأسعار ومخاطر السيولة.

2024-04-19
اتجاه سعر البلاتين والعوامل المؤثرة عليه

اتجاه سعر البلاتين والعوامل المؤثرة عليه

انخفضت أسعار البلاتين بسبب ارتفاع العرض وانخفاض الطلب. يرجع انخفاض قيمة البلاتين مقابل الذهب إلى انخفاض اهتمام المستثمرين وقضايا السيولة.

2024-04-19