اعتبارات الدولار الأمريكي في تداول العملات الأجنبية

2024-01-12
ملخص:

يهيمن الدولار الأمريكي على سوق الفوركس. يجب على المستثمرين توخي الحذر فيما يتعلق بالرافعة المالية، وتنفيذ إدارة فعالة للمخاطر. كن يقظًا بشأن سياسات الاحتياطي الفيدرالي والاتجاهات الاقتصادية العالمية وحركات السوق وساعات التداول النشطة.

منذ أكثر من 200 عام، عبر المحيط، أعلن رجل يدعى جورج واشنطن للعالم ولادة دولة ناشئة. وبعد مرور 200 عام، تطورت هذه الدولة الفتية لتصبح قوة عظمى عالمية. كما أن صعودها جلب للعالم عملة مهمة: الدولار. وتحتل مكانة خاصة في النظام النقدي العالمي. باعتبارها واحدة من العملات الاحتياطية الرائدة في العالم، فإن مكانتها معترف بها على نطاق واسع. كما أنها تحظى بتقدير كبير في سوق الاستثمار. والآن دعونا نلقي نظرة، ما هي اعتبارات الدولار في الاستثمار في النقد الأجنبي؟

US Dollar مكانة الدولار الأمريكي في سوق الصرف الأجنبي

إنها العملة الرسمية للولايات المتحدة، ورمز عملتها هو الدولار الأمريكي (الدولار الأمريكي). في عام 1972، ولدت الولايات المتحدة رسميًا من خلال سك عملة الولايات المتحدة، وبعد نهاية الحرب العالمية الثانية، أصبحت جوهر النظام النقدي الدولي. بحلول عام 1973. العملة العالمية في عصر التبادل الحر، العملة الأمريكية اليوم لتصبح من الماضي.


ومع ذلك، فهي لا تزال حتى يومنا هذا أهم عملة متداولة في العالم، ومقبولة على نطاق واسع في التجارة الدولية والمعاملات المالية، وهي واحدة من أهم العملات الاحتياطية في العالم. من قبل معظم البنوك المركزية في البلدان، يتم الاحتفاظ باحتياطيات النقد الأجنبي للتسويات والاحتياطيات الدولية.


رمزها هو "$"، الذي يمثل وحدة العملة الأمريكية. يُستخدم هذا الرمز بشكل شائع لتمثيل العملة الأمريكية في الأسعار وتعبيرات العملة والنصوص المتعلقة بالتمويل. تصميم الرمز مستوحى من الحرفين "P" و"S"، مما أدى إلى ظهور رمز يشبه S مقبول على نطاق واسع ويستخدم لتمثيل العملة الأمريكية.


ويقع إصدارها وسياستها النقدية على عاتق الاحتياطي الفيدرالي، وتنقسم العملة الأمريكية المتداولة حالياً إلى نوعين من الأوراق النقدية والعملات المعدنية، بإجمالي 13 فئة مختلفة تستخدم في المعاملات اليومية. تحتوي العملات المعدنية للعملة الأمريكية عادةً على سنت واحد و5 سنتات و10 سنتات و25 سنتًا و50 سنتًا ودولار أمريكي واحد، بينما تحتوي الأوراق النقدية على 1.2.5.10.20.50 و100 دولار أمريكي وفئات أخرى.


ومع تعميق التبادلات التجارية والاقتصادية بين الدول، يتزايد الطلب في السوق الدولية على النقد الأجنبي. باعتبارها القوة الاقتصادية الأولى في العالم للولايات المتحدة، فمن المنطقي أن تصبح واحدة من أكبر أسواق الصرف الأجنبي في العالم. في الوقت الحاضر، يتم تسعير معظم السلع الأساسية في العالم، والغالبية العظمى من التجارة الدولية مع تسويتها.


وفقا لإحصائيات معاملات النقد الأجنبي العالمية في حجم مبيعاتها تمثل أكثر من 80٪، في احتياطيات النقد الأجنبي للبنك المركزي لكل بلد، بل هو أيضا أكبر نسبة من الأصول الاحتياطية، في سوق الصرف الأجنبي يستحق الزعيم. ومع العملات الرئيسية الأخرى (مثل اليورو، الين، الجنيه الاسترليني) لتشكل أزواج العملات الرئيسية، تدخل أزواج العملات هذه في نشاط التداول في سوق الصرف الأجنبي.


ويستخدم موقعها المهيمن في الأسواق المالية الدولية على نطاق واسع في التمويل الدولي وإصدار الديون والمعاملات المالية الأخرى. إن الولايات المتحدة قوية بسبب موقعها الرائع. لذلك عندما تكون هناك أزمة في السوق، تصبح عملة تحوط أفضل ويفضلها المستثمرون.


ومع ذلك، فإن قيمتها تتأثر بمجموعة متنوعة من العوامل، بما في ذلك الوضع الاقتصادي في الولايات المتحدة، وسياسات أسعار الفائدة، ومستويات التضخم، والطلب في السوق العالمية، وما إلى ذلك. وفي سوق الصرف الأجنبي، فإن تقلبات أسعار الصرف بينه وبين العملات الأخرى لها تأثير كبير على الاقتصاد العالمي. لذا يجب على المستثمرين أن يكونوا حذرين وعقلانيين عند المضاربة على العملة الأمريكية، ومن الجيد أن يعيروا المزيد من الاهتمام لها.


بشكل عام، في هذا العصر الذي تقود فيه الولايات المتحدة الطريق، لا تزال العملة الأكثر أهمية والمعترف بها عالميًا في العالم ولا تزال تتمتع بسحر فريد في سوق الاستثمار. يمكن للمستثمرين والشركات المشاركة في سوق الصرف الأجنبي لتبادل وإدارة المخاطر للأعمال التجارية والاستثمارات الدولية.

الدولار احتياطيات النقد الأجنبي الترتيب الأحدث
التصنيفات دولة احتياطيات النقد الأجنبي (مليار دولار)
1 الصين 31982
2 اليابان 14024
3 سويسرا 8961
4 الهند 4658
5 المملكة العربية السعودية 4358
6 روسيا 4357
7 كوريا الجنوبية 4165
8 البرازيل 3487
9 سنغافورة 3214
10 ألمانيا 2730

ما يدعم الدولار الأمريكي

وتدعم قيمتها مجموعة متنوعة من العوامل، أولها يرتبط ارتباطًا وثيقًا بالقوة الاقتصادية الإجمالية للولايات المتحدة. تعد الولايات المتحدة واحدة من أكبر الاقتصادات في العالم، حيث تتمتع بإجمالي ناتج محلي كبير وتطور قوي في عدد من المجالات، بما في ذلك الصناعة والتكنولوجيا والتمويل. وعادة ما تزيد هذه القوة الاقتصادية الثقة في العملة الأمريكية وتدعم قيمتها.


كما يعد المعروض من العملة الأمريكية عاملاً مهمًا في تحديد قيمتها. وإذا زاد عرضها بشكل كبير، فقد يؤدي ذلك إلى التضخم، مما سيضعف قدرتها الشرائية. ولذلك فإن السياسة النقدية للاحتياطي الفيدرالي (نظام الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي) لها تأثير مباشر على قيمة العملة الأمريكية.


يعد مستوى أسعار الفائدة أيضًا أحد العوامل الرئيسية التي تؤثر على سعر صرفها. وقد تؤدي أسعار الفائدة المرتفعة نسبياً إلى جذب المستثمرين الدوليين، مما يزيد الطلب عليها ويرفع قيمتها. ولذلك، فإن السياسة النقدية وقرارات سعر الفائدة التي يتخذها بنك الاحتياطي الفيدرالي لها تأثير كبير على قيمته.


ويشكل استقرار السياسة الأميركية أيضاً عاملاً يدعم قيمته. قد تؤدي حالة عدم اليقين السياسي أو الاضطرابات إلى قلق المستثمرين بشأن العملة الأمريكية والتأثير على قيمتها. وفي المقابل فإن استقرار النظام السياسي يساعد على تعزيز جاذبية العملة الأمريكية.


باعتبارها واحدة من العملات الاحتياطية الرائدة في العالم، يتم استخدامها من قبل العديد من البلدان والمؤسسات الدولية للاحتياطيات والتجارة. وهذا الاستخدام الدولي الواسع النطاق يزيد من السيولة ويدعم مكانتها كعملة تجارية واحتياطية عالمية. وفي الوقت نفسه يستخدم على نطاق واسع في التجارة الدولية ويقام فيه قدر كبير من التجارة الدولية والمستوطنات. وهذا يجعلها واحدة من العملات الرئيسية للمعاملات العالمية ويدعم مكانتها في الاقتصاد الدولي.


ومن المهم ملاحظة أن قيمتها ليست ثابتة وتتقلب مع هذه العوامل المذكورة أعلاه. على وجه الدقة، تعتمد قيمته على العرض والطلب في سوق الصرف الأجنبي. ولذلك يتأثر بعوامل السوق، بما في ذلك معنويات المستثمرين، والظروف الاقتصادية العالمية، والأحداث الجيوسياسية، وما إلى ذلك.


ويعني انخفاض قيمة الدولار الأمريكي انخفاضاً نسبياً في قيمته في سوق الصرف الأجنبي، أي زيادة في تكلفة شرائه بالعملات الأخرى. وذلك لأنه مع انخفاض قيمة العملة، تحتاج الولايات المتحدة إلى دفع المزيد من العملة لشراء نفس الكمية من السلع والخدمات الأجنبية. وقد يؤدي ذلك إلى ارتفاع تكاليف الاستيراد ويكون له تأثير على تجارة الواردات الأمريكية.


كما يمكن أن يؤدي إلى ضغوط تضخمية، مع ارتفاع تكلفة السلع المستوردة، وهو ما يمكن أن ينتقل إلى الأسعار المحلية. وفي الوقت نفسه، من المرجح أيضًا أن يؤدي ذلك إلى زيادة القدرة التنافسية للمنتجات الأمريكية في الأسواق الدولية، حيث أن المنتجات الأمريكية أقل تكلفة نسبيًا في الأسواق الخارجية، مما يساعد الصادرات.


بالنسبة للمستثمرين الدوليين الذين يحملون العملة الأمريكية، فإن انخفاض قيمتها قد يقلل من القيمة الحقيقية لأصولهم. وقد يدفع هذا بعض المستثمرين إلى نقل أموالهم إلى عملات أو أصول أخرى أقوى نسبيا، مما يؤدي إلى زيادة في أسعار الأصول الأخرى، مثل الأسهم والسلع. وهناك أيضًا خطر إثارة عملية إعادة تخصيص الأموال على مستوى العالم، حيث قد يبحث المستثمرون عن فرص استثمارية أكثر جاذبية. وهذا من شأنه أن يسمح بإعادة تنظيم تدفقات رأس المال العالمية التي من شأنها أن تؤثر على الأسواق المالية في بلدان ومناطق أخرى.


كما يمكن أن يزيد من عبء ديون الولايات المتحدة في الأسواق الدولية. إذا كانت حكومة الولايات المتحدة أو الشركات لديها ديون خارجية، فإن تكلفة دفع الفوائد وأصل الدين سوف ترتفع، مما يزيد من الضغوط لخدمة الدين. وهذا بدوره يجعل الأصول الأمريكية أكثر جاذبية على المستوى الدولي لأن المستثمرين الأجانب يستطيعون شراء الأصول الأمريكية، مثل العقارات أو أسهم الشركات، بتكلفة أقل بعملاتهم الخاصة.


ومن المهم أن نلاحظ أن انخفاض قيمة العملة الأمريكية لا يكون له دائمًا آثار سلبية، بل يعتمد على البيئة الاقتصادية والعوامل الأخرى ذات الصلة. وقد يكون تخفيض قيمة العملة بدرجة ما أحد أهداف السياسات الوطنية الرامية إلى تعزيز النمو الاقتصادي وتعزيز القدرة التنافسية للصادرات. ومع ذلك، إذا كان تخفيض قيمة العملة كبيرًا جدًا أو سريعًا جدًا، فقد يؤدي إلى بعض الآثار السلبية التي تحتاج إلى مراقبتها وتعديلها بعناية.

What supports the US dollar منع المخاطر في تداول العملات الأجنبية بالدولار الأمريكي

في تداول العملات الأجنبية، غالبا ما تستخدم العملة الأمريكية كواحدة من العملات في زوج التداول. سوق الصرف الأجنبي هو أكبر سوق مالي في العالم، حيث يضم عدداً كبيراً من أزواج العملات، وعادةً ما يستخدم الدولار الأمريكي كأحد العملات الرئيسية. هناك أزواج العملات الرئيسية وأزواج العملات المتقاطعة في سوق الفوركس. أزواج العملات الرئيسية هي أزواج تحتوي على العملة الأمريكية، مثل EUR/USD، وUSD/JPY، وGBP/USD، وما إلى ذلك. في أزواج العملات هذه، عادة ما تكون العملة المقومة.


عند تداول الدولار الأمريكي في سوق الصرف الأجنبي، من المهم الحذر من مخاطر التداول. إذا خسرت نسبة معينة من حسابك، فأنت بحاجة إلى تحقيق نسبة أكبر من المكاسب لتحقيق التعادل، كما هو موضح أدناه.


لذا فإن الخطوة الأولى هي اختيار منصة تداول العملات الأجنبية ذات السمعة الطيبة والمنظمة بشكل جيد. تأكد من أن المنصة توفر بيئة تداول آمنة ومستقرة وفهم هيكل الرسوم الخاص بها. ثم قم بوضع خطة تداول واضحة تتضمن نقاط الدخول ونقاط إيقاف الخسارة ونقاط جني الربح. قم بتنفيذ خطة التداول بدقة وتجنب التداول بناءً على المشاعر أو العواطف.


بسبب تقلب سوق الصرف الأجنبي، يحتاج المستثمرون إلى التزام الهدوء، وعدم الانزعاج من مشاعر السوق، واتخاذ قرارات عقلانية. لا تتداول بشكل متكرر بسبب تقلبات السوق، فالتداول المفرط قد يؤدي إلى زيادة تكاليف المعاملات وزيادة مخاطر الخسارة. أيضًا عند اتخاذ القرارات، قم بإجراء تحليل فني وأساسي دقيق لفهم اتجاهات السوق، بدلاً من الاعتماد فقط على ضجيج السوق قصير المدى.


إنشاء نظام سليم لإدارة المخاطر، بما في ذلك تقييم المخاطر وإدارة المواقف والتحكم في حجم المراكز. تأكد من الاحتفاظ بما يكفي من المال في تداولك لتحمل الخسائر المحتملة. وتحديد مستوى معقول لوقف الخسارة، مما يعني أنه سيتم إغلاق المركز تلقائيًا عندما تصل الخسارة إلى مستوى معين. للحد من الخسائر المحتملة. لا تقم بتوسيع وقف الخسارة الخاص بك بشكل أعمى بسبب تقلبات السوق، كن هادئًا وعقلانيًا.


في حالة استخدام الرافعة المالية لتداول العملات الأجنبية، كن حذرًا للتحكم في مضاعف الرافعة المالية. يمكن أن تؤدي الرافعة المالية إلى تضخيم أرباح التداول، ولكنها تزيد أيضًا من خطر الخسارة. استخدم الرافعة المالية بعناية للتأكد من أن معاملات الصرف الأجنبي ضمن نطاق مقبول. تجنب أيضًا تجنب تركيز كل أموالك في صفقة واحدة وتقليل المخاطر الإجمالية عن طريق تنويع استثماراتك.


يرجى ملاحظة أن تداول العملات الأجنبية هو استثمار عالي المخاطر. ومن الضروري مراقبة السوق ومواكبة العوامل الهامة التي تؤثر على سوق الصرف الأجنبي، مثل البيانات الاقتصادية والأحداث الدولية والاضطرابات السياسية. يجب عليك أيضًا مراجعة أداء معاملاتك بالعملات الأجنبية بشكل منتظم، وضبط محفظتك الاستثمارية في الوقت المناسب، وإدارة المخاطر الخاصة بك وفقًا لظروف السوق.

US Dollar Forex Trading P&L Risks اعتبارات

هناك العديد من الأشياء التي يجب أن تكون على دراية بها عندما يتعلق الأمر بالدولار الأمريكي في تداول العملات الأجنبية اليوم. على سبيل المثال، فإن السياسة النقدية للاحتياطي الفيدرالي (نظام الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي) لها تأثير كبير عليها، لذلك يحتاج المستثمرون إلى الاهتمام بقرارات سعر الفائدة والبيانات والمؤتمرات الصحفية التي يصدرها الاحتياطي الفيدرالي، وكذلك تقييمه للاقتصاد، مما قد يؤدي إلى تقلبات في سعر صرفها.


وفي الوقت نفسه، فهي بمثابة عملة احتياطية عالمية وتتأثر قيمتها بشكل مباشر بالظروف الاقتصادية العالمية. ولذلك، ينبغي إيلاء اهتمام وثيق للمؤشرات الاقتصادية، وتغيرات السياسات في الاقتصادات العالمية الكبرى، وحركات التجارة العالمية التي تعتبر بالغة الأهمية لاستثماراتها.


يمكن أيضًا استخدام التحليل الفني والأساسي لفهم اتجاهات السوق وتحركات الأسعار المحتملة. يركز التحليل الفني على الرسوم البيانية للأسعار والمؤشرات الفنية، بينما يركز التحليل الأساسي على البيانات الاقتصادية وعوامل السياسة. يسمح استخدام مزيج من كلا النوعين من التحليل بإجراء تقييم أكثر شمولاً لظروف السوق.


الرافعة المالية هي أداة في تداول العملات الأجنبية يمكنها تضخيم الأرباح، ولكنها تحمل أيضًا مستوى أعلى من المخاطر. يجب على المستثمرين استخدام الرافعة المالية بحذر، والتأكد من فهمهم لكيفية عملها وتجنب المخاطر الناجمة عن الرافعة المالية المفرطة. وبما أن سوق الصرف الأجنبي متقلب، يجب على المستثمرين اعتماد استراتيجيات فعالة لإدارة المخاطر. قم بتعيين مستويات معقولة لوقف الخسارة، وقم بتنويع استثماراتك، وتجنب تركيز الكثير من الأموال التي تستخدمها للتداول على مركز معين من أجل تقليل الخسائر المحتملة.


نظرًا لأن سوق الصرف الأجنبي أكثر حساسية للأخبار والأحداث، فإن الوصول إلى أخبار السوق المتعلقة به وتحليلها في الوقت المناسب يمكن أن يساعد المستثمرين على فهم نبض السوق بشكل أفضل. وفي الوقت نفسه، يعد مؤشر الدولار الأمريكي مقياسًا لقيمته مقارنة بسلة من العملات الرئيسية الأخرى. يجب على المستثمرين الانتباه إلى تحركاتها لأنها توفر معلومات حول الأداء العام للعملة الأمريكية وتساعد في اتخاذ قرارات التداول.


سوق الفوركس عالمي ويتم تداوله على مدار 24 ساعة يوميًا، لكن نشاط السوق يختلف من جلسة إلى أخرى. يمكن أن يؤدي اختيار التداول خلال الفترات الأكثر نشاطًا في السوق إلى زيادة كفاءة المعاملات وتقليل الانزلاق.


تساهم الأسواق الآسيوية في تداول العملات الأجنبية بشكل رئيسي من أسواق طوكيو وسنغافورة، والتي تكون ساعات نشاطها عادةً في الساعات الأولى من توقيت غرينتش (GMT). على وجه الخصوص، تتداخل الأسواق الآسيوية مع السوق الأسترالية، وتشمل أزواج العملات الرئيسية في هذه الجلسة الدولار الأمريكي مقابل الين الياباني (USD/JPY) وغيره.


يعد السوق الأوروبي سوقًا مهمًا لتداول العملات الأجنبية، حيث تعد لندن أكبر مركز لتداول العملات الأجنبية في العالم. الجلسة النشطة في السوق الأوروبية عادة ما تكون في الصباح حتى بعد الظهر بتوقيت جرينتش. خلال هذه الجلسة، يتم تداول الأزواج التي تتضمن EUR/USD وGBP/USD والعملات الأخرى المرتبطة بالعملة الأمريكية بشكل أكثر نشاطًا.


سوق أمريكا الشمالية، المتمركز في نيويورك، هو آخر سوق رئيسي في سوق الفوركس العالمي. الجلسة النشطة عادة ما تكون في فترة ما بعد الظهر حتى وقت متأخر من الليل بتوقيت جرينتش. خلال هذه الجلسة، يكون التداول الذي يشمل أزواج العملات مثل الدولار الأمريكي/الدولار الكندي، والدولار الأمريكي/الفرنك السويسري، وما إلى ذلك أكثر نشاطًا.

ساعات تداول العملات الأجنبية بالدولار الأمريكي
إطار زمني نشاط السوق
الأسواق الآسيوية (الصباح الباكر بتوقيت جرينتش) الأسواق الرئيسية المشاركة: طوكيو وسنغافورة
السوق الأوروبية (توقيت جرينتش صباحًا) الأسواق المشاركة الرئيسية: لندن
سوق أمريكا الشمالية (توقيت جرينتش مساءً) السوق الرئيسية المشاركة: نيويورك
عبور آسيا وأوروبا أغلقت الأسواق الآسيوية، والأسواق الأوروبية نشطة، والسيولة تتزايد
أوروبا وأمريكا الشمالية كروس تفتح أسواق أوروبا وأمريكا الشمالية في وقت واحد، وتصل السيولة إلى ذروتها.
آسيا وأمريكا الشمالية كروس الأسواق الآسيوية لديها بعض التداخل مع أسواق أمريكا الشمالية، وارتفاع السيولة

إخلاء المسؤولية: هذه المادة مخصصة لأغراض المعلومات العامة فقط وليس المقصود منها (ولا ينبغي اعتبارها) تقديم مشورة مالية أو استثمارية أو غيرها من النصائح التي ينبغي الاعتماد عليها. لا يشكل أي رأي في المادة توصية من EBC أو المؤلف بأن أي استثمار أو ضمان أو معاملة أو استراتيجية استثمار معينة مناسبة لأي شخص معين.

الأعمال والاختيار لشركات الأوراق المالية

الأعمال والاختيار لشركات الأوراق المالية

تقدم شركات الأوراق المالية، الحاصلة على ترخيص قانوني، خدمات الأسهم والسندات والخدمات الاستشارية. النظر في العمولة والأمن عند الاختيار.

2024-04-19
مخاطر ومكافآت الفضة الورقية

مخاطر ومكافآت الفضة الورقية

تعتبر الفضة الورقية منتجًا ماليًا مرنًا وسائلًا غير فضي، ولكن احذر من التلاعب بالأسعار ومخاطر السيولة.

2024-04-19
اتجاه سعر البلاتين والعوامل المؤثرة عليه

اتجاه سعر البلاتين والعوامل المؤثرة عليه

انخفضت أسعار البلاتين بسبب ارتفاع العرض وانخفاض الطلب. يرجع انخفاض قيمة البلاتين مقابل الذهب إلى انخفاض اهتمام المستثمرين وقضايا السيولة.

2024-04-19